الأثنين 10 تشرين الثاني , 2015

جنايات كربلاء تقضي بإعدام قتلة الجندي مصطفى العذاري

أصدرت محكمة جنايات كربلاء, اليوم الثلاثاء, حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على أربعة من المنتمين إلى تنظيم داعش الإرهابي أدينوا بقتل الجندي مصطفى العذاري في الفلوجة.

وقال رئيس المحكمة محمود عباس هادي في تصريح اورده المركز الإعلامي للسلطة القضائية، أن "المحكمة نظرت في دعوى أربعة متهمين بقتل الجندي مصطفى العذاري".

وتابع هادي أن "الأدلة كانت كافية لإثبات ارتكاب هؤلاء المتهمين الجريمة"، لافتاً إلى ان "الضحية كان ضمن القوات الأمنية واصطدم في مواجهة مسلحة ضد تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الهياكل التابعة لقضاء الفلوجة".

وأشار إلى أن العذاري كان قد أصيب في ساقه، ما أدى إلى أسره من قبل المجموعة الإرهابية".

وذكّر القاضي هادي بالطريقة البشعة التي قام بها اولئك الارهابيون بقيامهم بالتجوال في مدينة الفلوجة ومعهم الجندي العذاري قبل أن يتم إعدامه وتعليقه على الجسر الرابط بين قضائي الفلوجة والصقلاوية لمدة 3 ايام".

وأكد قاضي جنايات كربلاء أن "المحكمة قضت على المدانين جميعاً بالإعدام شنقاً حتى الموت وفق المادة 4/1 من قانون مكافحة الارهاب".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات