الثلاثاء 07 شباط , 2018

روحاني: هناك من يحاول أن يغير الحدود في شمال سوريا بعد فشله في العراق

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن حل الأزمة السورية بحاجة إلى المزيد من التعاون والحوار بين بلاده وتركيا وروسيا.

وأشار روحاني خلال استقباله وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في طهران، إلى ضرورة الاستمرار في محاربة الإرهاب والحيلولة دون محاولات تقسيم المنطقة.

وقال، وفق بيان للرئاسة الإيراني، إن: "هناك من يسعى لتغيير الحدود الجغرافية في المنطقة وبعد فشلهم في شمال العراق يسعون لتنفيذ خططهم في شمال سوريا".

وشدد الرئيس الإيراني على أن التعاون الإيراني الروسي التركي مؤثر في الحفاظ على وحدة سوريا ومحاربة الإرهاب وإعادة الاستقرار والأمن إلى سوريا، متحدثا عن استعداد إيران لتعزيز تعاونها مع تركيا لحل أزمات المنطقة وخاصة في سوريا.

واتهم روحاني الولايات المتحدة وإسرائيل بعدم الرغبة في حل مشاكل المنطقة.

من جهته اتهم جاويش أوغلو، وفق البيان الإيراني، واشنطن "من خلال مؤامرتها الجديدة في المنطقة، بالتأثير على علاقات الصداقة بين إيران وتركيا".

ودعا إلى أن يستمر البلدان بشكل أكثر حزما في المضي في طريق حل الأزمات الإقليمية وبذل مزيد من التعاون وخاصة في سوريا، مناشدا بالوقوف "في وجه المؤامرات الهادفة إلى ضرب وحدة دول المنطقة".

هذا ونفى وزير الخارجية التركي أن تكون لدى أنقرة أية أطماع في الأراضي السورية، مبينا أن العملية العسكرية التركية في شمال سوريا مؤقتة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات