السبت 08 تشرين الثاني , 2015

روحاني يصف وسائل إعلام إيرانية تستخدم أساليب التسقيط والكذب بـ"الشرطة السرية"

ذكرت وكالة فرانس برس ان الرئيس الإيراني حسن روحاني، وجه في خطاب ألقاه بمناسبة معرض الصحافة في طهران، انتقادات لاذعة لبعض وسائل الإعلام في بلاده، متهما إياها بكونها تتصرف "كشرطة سرية". وقال روحاني إن "الانتقاد لا يعني الاتهام ولا يعني تلطيخ السمعة أو الإهانة أو الكذب".

وقال روحاني في خطاب ألقاه بمناسبة معرض الصحافة ال21 في طهران بمشاركة 600 وسيلة إعلام إيرانية وأجنبية "تم منح وسائل الإعلام هامش دائم" ما "يتيح لها ليس فقط أن تقول كل ما تريد بل أيضا أحيانا العمل كشرطة سرية".

وأضاف "في بعض وسائل الإعلام تكتشفون من سيتم توقيفه غدا وما سيتم إغلاقه غدا وسمعة أي شخص يجب أن تلطخ".

والصحف المحافظة في إيران تنتقد بشدة الرئيس روحاني الذي ينتهج منذ انتخابه في 2013، سياسة انفتاح بلغت ذورتها مع إبرام اتفاق نووي تاريخي مع الدول العظمى وبينها الولايات المتحدة في تموز/يوليو.

وقال روحاني "يقول البعض إنهم ثوريون (...) لكن إن يكون الفرد ثوريا يعني بالنسبة لي عدم الكذب وعدم اتهام الآخرين". وأضاف "أن يكون الفرد ثوريا يعني إعطاء الأمل وطمأنة الشعب". وأوضح أن "قسما من النخبة يهاجم قسما آخر: هل هذا معنى الثورة أو أن تكون ثوريا؟".

ويأتي هذا الخطاب بعد أيام على اعتقال "عدة أعضاء في شبكة تجسس مرتبطة بحكومات غربية معادية كانوا يعملون في شبكات التواصل الاجتماعي والإعلام" بينهم ثلاثة صحافيين مقربون من الإصلاحيين وفقا لأجهزة الاستخبارات في الحرس الثوري.

ويرى مراقبون ان هذه الوسائل الإعلامية تستخدم نفوذها في الحكومة الإيرانية لتلفيق الاتهامات وتسقيط الشخصيات المعارضة خصوصا المرجعيات الدينية عبر مجموعة من الصحف الصفراء المشبوهة.

وأقر روحاني بحق الصحافة في "انتقاد الحكومة والقضاء والبرلمان" لكن "الانتقاد لا يعني الاتهام (...) ولا يعني تلطيخ السمعة أو الإهانة أو الكذب". وأضاف "نعم علينا أن نكون متيقظين لكن لا ينبغي تسميم الأجواء باستمرار" بعد إبرام الاتفاق النووي الذي سيتيح رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران لقاء تعهدها بالحد من برنامجها النووي المدني.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات