السبت 28 كانون الثاني , 2018

عدن تشهد قتالا شرسا بين ميليشيات تابعة للامارات واخرى موالية للسعودية

أفادت وسائل اعلام في عدن، بأن قتلى وجرحى سقطوا في اشتباكات مسلحة بين قوات موالية للتحالف السعودي الاماراتي ومسلحين تابعين "للمجلس الانتقالي" في خور مكسر في عدن.

وأكدت أن الاشتباكات توسعت لتصل من مديرية خور مكسر إلى مديرية كريتر، التي يقع فيها قصر "المعاشيق" مقر إقامة الحكومة، وأن مقاتلات التحالف كثفت من تحليقاتها في سماء عدن.

وذكرت مصادر أن أنباء تحدثت عن سقوط معسكر اللواء الثاني حماية رئاسية في جبل حديد بعدن بيد فصائل المقاومة الجنوبية التابعة "للمجلس الانتقالي الجنوبي"، وهو ما نفته قيادة اللواء الثالث. وقال مسؤول عسكري إن هذه الأخبار غير صحيحة وأن أفراد اللواء تصدوا لمحاولة اقتحام.

وتشهد مدينة عدن صراعا وتوترا كبيرين بين الحكومة اليمنية التي تفرضها السعودية وما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي".

وقررت الحكومة الموالية لتحالف الحرب على اليمن، أمس السبت، حظر أي تجمعات أو اعتصامات في مدينة عدن "العاصمة المؤقتة"، وذلك تحسبا لاحتجاجات واسعة النطاق من قبل المعارضين للحكومة.

ويأتي هذا القرار على خلفية إعلان فصائل المقاومة الجنوبية حالة الطوارئ في المدينة، متهمة الحكومة بالفساد و"تسخير كل إمكانياتها وطاقاتها لمواجهة الجنوب وشعبه ومشروعه الوطني"، حيث أمهل "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم من قبل الإمارات الرئيس المنصب من قبل السعودية حتى اليوم الأحد لحل مجلس الوزراء برئاسة أحمد عبيد بن دغر.

ودعا قياديو التحالف السعودي الاماراتي للحرب على اليمن، في وقت سابق، "جميع المكونات السياسية والاجتماعية اليمنية إلى التهدئة وضبط النفس والتمسك بلغة الحوار الهادئ وتلافي أي أسباب تؤدي إلى الفرقة". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات