الخميس 26 كانون الثاني , 2018

رغم العقوبات.. بيونغ يانغ تصدر الفحم الى كوريا الجنوبية واليابان

قالت 3 مصادر في مخابرات أوروبا الغربية إن كوريا الشمالية شحنت كميات من الفحم إلى روسيا العام الماضي، وإن هذه الشحنات نقلت بعد ذلك إلى كوريا الجنوبية واليابان في انتهاك على الأرجح لعقوبات الأمم المتحدة على بيونغ يانغ.

وحظر مجلس الأمن الدولي صادرات كوريا الشمالية من الفحم في 5 أغسطس(آب) الماضي بموجب عقوبات تستهدف قطع مصدر مهم من العملة الأجنبية التي تحتاجها بيونغ يانغ لتمويل برنامجها للأسلحة النووية والصواريخ طويلة المدى.

وقالت المصادر إنه رغم العقوبات فإن كوريا الشمالية شحنت الفحم 3 مرات على الأقل إلى مينائي ناخودكا وخولمسك الروسيين وتم تفريغ الشحنات على رصيف المينائين ثم أعيد تحميلها على سفن نقلتها إلى كوريا الجنوبية أو اليابان.

وفي سياق منفصل قال مصدر غربي في قطاع الشحن إن بعض الشحنات وصلت إلى اليابان وكوريا الجنوبية في أكتوبر (تشرين الأول) العام الماضي، وأكد مصدر أمني أمريكي أيضاً وجود تجارة للفحم عبر روسيا وقال إنها مستمرة.

وقال مصدر أمني أوروبي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الدبلوماسية العالمية فيما يتعلق بكوريا الشمالية "أصبح ميناء ناخودكا الروسي مركزاً مهماً لشحن فحم كوريا الشمالية".

ولم ترد وزارة الخارجية الروسية على طلب للتعليق على الأمر، وأبلغت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة لجنة العقوبات في مجلس الأمن في 3 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي بأن موسكو ملتزمة بالعقوبات.

وقال محاميان متخصصان في القانون المتصل بالعقوبات إن "هذه المعاملات تنتهك عقوبات الأمم المتحدة على ما يبدو".

ولم يتمكن من التحقق بشكل مستقل إن كان الفحم الذي جرى تفريغه في المينائين الروسيين هو نفسه الفحم الذي جرى شحنه بعد ذلك إلى كوريا الجنوبية واليابان، كما لم يتمكن أيضاً من التأكد مما إذا كان ملاك السفن التي أبحرت من روسيا إلى كوريا الجنوبية واليابان على علم بمصدر الفحم. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات