الأحد 22 كانون الثاني , 2018

الطرق والسرعة يتسببان بـ٦٦٠ حالة إصابة مرورية في بابل خلال خمسين يوما

بابل - جليل الغزي

سجلت بابل ٦٦٠ حالة إصابة بحوادث مرورية وقعت في المحافظة منذ مطلع كانون الأول الماضي وحتى منتصف كانون الثاني بسبب كثرة التكسرات التي تعانيها الشوارع والسرعة في السياقة لدى العديد من اصحاب السيارات اثناء القيادة.

وقال مدير مستشفى الحلة التعليمي د. احمد صباح لوكالة النبأ للأخبار ان "مستشفى الحلة التعليمي وباحصائية رسمية سجلت ٦٦٠ حالة إصابة بحوادث مرورية في عموم مناطق المحافظة خلال ٥٠ يوما بدءا من مطلع كانون الاول الماضي وحتى الـ٢٠ من كانون الثاني".

واشار صباح الى ان "بعض المصابين مازالوا يرقدون في ردهات المستشفى لسوء حالتهم الصحية وبعضهم أصيب بعوق دائم بسبب الحوادث المرورية".

وتعاني شوارع المحافظة من تكسرات كبيرة ما يتسبب بحوادث مرورية مختلفة داخل المدينة.

ويرى احمد عمران "٤٣ عاما" ان "عدد ليس بالقليل من الحوادث التي تشهدها المحافظة تأتي بسبب التكسرات التي تشهدها شوارع المدينة وانعدام عمليات الصيانة والتبليط"، لافتا الى ان "الكثير من سائقي السيارات يحاولون الابتعاد عن التكسرات اثناء قيادتهم بشكل سريع ما يتسبب بوقوع الحوادث المميتة".

فيما يرى مصطفى جواد "٤٥ عاما" ان "التهور في السياقة والسرعة غير المبررة من قبل سائقي السيارات يعد من اكثر الأسباب التي أدت الى زيادة الحوادث المرورية وتحديدا في الطريق السريع الرابط بين بغداد وبابل".

فالرجل وحسب ما أكده انه فقد عائلته كاملة بسبب حادث مروري في ناحية النيل عند عودتهم من بغداد.

وتسجل بابل بشكل مستمر وفاة اكثر من شخص في وقت واحد بسبب الحوادث المرورية التي تقع على الطريق السريع سواءا من جهة ناحية النيل او من جهة قضاء المسيب شمالي المحافظة.

من جهته يرى مدير مرور بابل العميد رضا العشماوي ان "اتباع تعليمات السلامة اثناء القيادة من قبل سائقي المركبات من شأنه ان يقلل من نسب الحوادث فضلا عن الأبعاد عن السرعة اثناء القيادة".

ويضيف العشماوي ان "مديرية المرور تعمل بشكل مستمر على ترسيخ ثقافة القيادة بتأني عند اصحاب السيارات وفعلت  فرض غرامات مالية على من يستخدمون جهاز الموبايل اثناء القيادة وكذلك من لا يقومون بربط حزام الأمان بالإضافة الى تشديد الرقابة على قيادة السيارة دون اجازة سوق".

وبين ان "المديرية بدأت ايضا بحملة إذاعية للحديث عن الإرشادات المرورية وترسيخها في أذهان اصحاب المركبات بالإضافة الى التحذير من مخاطر السرعة في القيادة".

وتعد النسبة التي تسجلها محافظة بابل بالحوادث المرورية اكبر بكثير مما كانت تسجله المحافظة في الأعوام الماضية اذ ارتفعت نسبة الوفيات بسبب الحوادث المرورية ايضا. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات