الجمعة 20 كانون الثاني , 2018

البارزاني يجتمع مع العبادي لبحث العديد من القضايا المهمة

زار رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، اليوم السبت، العاصمة العراقية بغداد بعد أربعة أشهر من انقطاع العلاقات بين أربيل وبغداد على إثر إجراء استفتاء الداعي للاستقلال.

وأفادت مصادر برلمانية كردية لوكالة النبأ للأخبار، "بأن رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، زار العاصمة العراقية على رأس وفد رفيع المستوى، واجتمع مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي".

فيما أكدت المصادر البرلمانية، أنه "وفقاً للمعلومات التي حصل عليها من عدد من النواب، فإن اجتماع رئيس وزراء إلاقليم مع رئيس الوزراء العراقي، وبحث العديد من القضايا المهمة، وكما وصف أعضاء البرلمان الاجتماع بـ "الإيجابي مشيرين إلى وجود تفاهم كبير بين الجانبين وممكن ان تنعكس نتائجه على انفراج تام بالعلاقات بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم في اربيل".

من جهته أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، على أهمية إعادة وتفعيل جميع السلطات الاتحادية في الإقليم بضمنها المنافذ الحدودية والمطارات، فيما شدد على ضرورة تسليم النفط المستخرج من الإقليم الى السلطات الاتحادية و كون التصدير من خلال شركة "سومو" حصرا.

وقال مكتب العبادي في بيان صحفي تلقت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل، اليوم، وفد إقليم كردستان برئاسة نيجرفان بارزاني وعضوية نائبه قوباد طالباني وفؤاد حسين"، مبينا أن "اللقاء ناقش مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية وحل الإشكالات بين الحكومة الاتحادية والإقليم وفق الدستور".

وأضاف في البيان، "على وحدة وسيادة العراق وان مواطني الإقليم جزء من الشعب العراقي"، مجددا دعوته الى "إعادة وتفعيل جميع السلطات الاتحادية في الإقليم بضمنها المنافذ الحدودية والمطارات".

ولفت العبادي الى "استمرار عمل اللجان المختصة بفتح المطارات بعد استكمال كل الإجراءات بعودة كامل السلطات الاتحادية لها"، مبينا أن "الحدود الدولية يجب أن تكون تحت السيطرة الاتحادية باعتبارها من الصلاحيات الحصرية للسلطة الاتحادية".

وجدد العبادي "موقف الحكومة بضرورة الالتزام بحدود الإقليم التي نص عليها الدستور"، مؤكدا "أهمية أن يسلم النفط المستخرج الى السلطات الاتحادية ويكون تصديره من قبل الحكومة الاتحادية من خلال شركة سومو حصرا".

وأكد على "أهمية استكمال عمل اللجان التي تراجع رواتب موظفي الإقليم والإسراع في إطلاقها وضمان وصولها للموظفين المستحقين وان تخضع لرقابة ديوان الرقابة المالية الاتحادي".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات