الجمعة 13 كانون الثاني , 2018

مركز المستقبل يناقش الإنتخابات وفكر الناخب العراقي بين التأثير والمؤثّر

وكالة النبأ / عدي الحاج

ناقش مركز المستقبل للدراسات الإستراتيجية ضمن ملتقى النبأ الإسبوعي الذي تستضيفه مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة، الورقة البحثية الموسومة (الإنتخابات وفكر الناخب العراقي بين التأثير والمؤثّر) لأستاذ العلوم السياسية في جامعة بابل والباحث في ذات المركز، الدكتور قحطان حسين اللاوندي، بحضور ومشاركة مسؤولين محليين ومدراء مراكز بحوث ودراسات وناشطين وصحفيين.

وقال اللاوندي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، "تختلف العوامل المؤثّرة في قرار الناخب من بلد الى آخر إعتماداً على طبيعة النظام السياسي وعلى درجة الوعي السياسي لدى أفراد المجتمع بالإضافة الى عوامل أخرى تتحكّم بإتّجاهات وسلوك الناخب منها (المذهب ودور الإعلام والدعاية الإنتخابية ودرجة الوعي السياسي وثقافة الفرد والمجتمع وعامل المثل الأعلى ودور العشيرة والقدرة المالية وإمتلاك السلطة والدعم الإقليمي والدولي ودور منظمات المجتمع المدني ومراكز البحوث العلمي)"، مضيفاً إنّ "الورقة تضمّنت أيضاً تسليط الضوء على ضرورة التغيير الإيجابي القائم على إختيار أشخاص وعناصر حزبية تمتلك القدرة على إنقاذ الوضع السياسي العراقي من محنته، شريطة أن يكون الناخبين فاعلين في تحقيق التغيير المطلوب".

وأشار اللاوندي الى إنّ "هناك خطوات جدّية ومدروسة لتحقيق التغيير المطلوب منها (إيجاد البديل الأفضل، صياغة الأفكار الناجحة وتحويلها الى خطة عمل، تعزيز الإدارة المجتمعية الشاملة الراغبة بالتغيير، التخلّص من الشعور باليأس والهزيمة، نبذ التشبّث بالمصالح الشخصية وتفضيل المصالحة العامّة على الخاصّة، التجرّد من كل عوامل التأثير على سلوك الناخب، الإهتمام ومتابعة نتاجات المراكز البحثية العلمية)".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات