الأربعاء 05 تشرين الثاني , 2015

مركز آدم يطالب السلطات في البحرين بالكف عن انتهاك حقوق الإنسان

طالب مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات السلطات البحرينية بالكف عن انتهاك الحقوق وقمع الحريات في البحرين على خلفيات طائفية وسياسية.

وجاء في البيان الذي صدر عن المركز "إن السلطات في البحرين تنتهك وبشكل يومي الحقوق والحريات التي ضمنتها المواثيق الدولية والدستور البحريني، غير مكترثة لمناشدات المنظمات الإنسانية الدولية والمحلية ولا حتى بالقرارات الدولية التي طالبتها بالتوقف عن تلك الانتهاكات".

وأضاف "إن السلطات تعتمد سياسة تكميم الأفواه واستخدام القوة ضد كل من يحاول التعبير عن رأيه، وقد وصل بها الاستهتار بالتعدي على حرية الدين والمعتقد إلى حد قيامها باعتقال خطباء المنابر في أيام شهر محرم والزج بهم في السجون".

وأوضح البيان "إن إقدام السلطات البحرينية على اعتقال الخطيب ملا عباس ملا عطية يُعَدّ استفزازاً لمشاعر أغلب المواطنين في البحرين الذين يرتبطون بشكل عقائدي بالمنبر الحسيني".

وحذر البيان من أن الاستمرار بتلك الانتهاكات سوف يضر بالسلم الأهلي والمجتمعي في البحرين في حال عملت السلطة البحرينية على استخدام النعرة الطائفية لتثبيت قواعد حكمها هناك.

وطالب البيان السلطات بضرورة الإسراع بإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي في البحرين والكف عن مضايقة دور العبادة والمجالس والطقوس الدينية وعدم استفزاز المواطنين بالاعتداء على معتقداتهم.

يذكر إن السلطات في البحرين كثفت من مضايقاتها لمراسيم العزاء في شهر محرم باستخدام بعض المرتزقة الأجانب في أجهزتها الأمنية، كما أمرت النيابة العامة يوم (27 أكتوبر/ تشرين الأول 2015) بحبس الخطيب الحسيني ملا عباس ملا عطية 7 أيام على ذمة التحقيق.

وكانت عائلة الجمري قالت لـ "الوسط إن الملا عباس تم استدعاؤه إلى مركز شرطة الحورة بعد ظهر الأحد (25 أكتوبر/ تشرين الأول 2015) وتم التحقيق معه بشأن محتوى أحد مجالسه الحسينية في قرية كرباباد، مضيفة أن المركز قرر توقيفه بعد التحقيق، وذلك لعرضه على النيابة العامة

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات