الثلاثاء 10 كانون الثاني , 2018

الاتحاد الوطني يعد قانون الاحوال الشخصية متاجرة بالنساء

اعتبرت النائبة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير، اليوم الاربعاء، أن تعديل قانون الأحوال الشخصية "متاجرة" بالنساء العراقيات الهاربات من بطش داعش، مبينة أن نواباً يحاولون "شرعنة بيعهن" لدوافع انتخابية.

وقالت شيخ دلير في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، إن "تعديل قانون الاحوال الشخصية والذي سيمكن الرجال من الزواج بأكثر من واحدة بحجة تقليل عدد الارامل والعوانس في الاحصاءات الحكومية، ماهي الا نوع من المتاجرة بالنساء اللواتي هربن من بطش داعش ليسقطن في هذا الفخ من قبل من يسمون انفسهم ممثلي الشعب، بدوافع انتخابية مفضوحة وظاهرة بشكل واضح".

وأكدت ان "هذا التعديل على قانون الاحوال الشخصية نوعاً من الاستغلال لحاجة بعض الرجال الذين سيطمعون بالمبلغ المالي المقترح في هذا القانون للزواج من تلك الشرائح والتخلي عن زوجاتهم وابناءهم"، مشيرة إلى "ضرورة الانتباه لخطورة هذا الموضوع لما قد يجري من اتفاقات بين الرجال والنساء الارامل والمطلقات على عقد صفقات مشبوهة بنية استلام المبلغ واقتسامه ومن ثم الطلاق".

وأوضحت شيخ دلير أن "تلك المبالغ يمكن ان يستفاد منها في اقامة مشاريع للنساء اللواتي ترملن او تطلقن في المناطق المحررة او اعمار المشاريع المدمرة هناك او صرفها على النازحين،بدلاً من تقديمها في مثل تلك المشاريع التي تهدد الاسر الزوجية بالتفكك والانحلال".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات