الأربعاء 05 تشرين الثاني , 2015

إلقاء القبض على المسؤول عن تفجير علوة جميلة في بغداد

أفادت محكمة تحقيق الرصافة الأولى، اليوم الخميس، بإلقاء القبض على المسؤول عن تفجير علوة جميلة في بغداد، مؤكدة أنه ينتمي إلى عصابات داعش الإرهابية.

وقال نائب المدّعي العام في المحكمة القاضي فاضل أكبر توفيق في بيان للسلطة القضائية تلقت كالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، إن "قسم الاستخبارات ومكافحة إرهاب جنوب الرصافة ألقى القبض بالتنسيق مع محكمتنا على احد إرهابيي عصابات داعش".

وأضاف أن "المتهم اعترف تفصيلاً بمسؤوليته عن تفجير علوة جميلة الأخير الذي أوقع نحو 200 شهيد وجريح الشهر الماضي"، منوهاً إلى أن "اقواله صدّقت قضائياً".

ولفت إلى أن "الاعترافات تضمنت قيام المتهم بمنح رشوة إلى بعض المنتسبين الأمنيين لغرض إيقاف عجلته وأوهم المواطنين أنه يبيع الطماطم بأقل ثمن من بقية الأسواق".

وأكد أن "عملية بيع البضاعة استمرت ليومين، لكي يكسب المتهم ثقة الناس الذين تجمعوا بكثرة حوله، وترك المكان بحجة ذهابه لتناول وجبة الفطور في أحد المطاعم".

وأشار إلى أن "العجلة كانت مفخخة وقد تم تفجيرها بواسطة هاتف نقال مثبت فيها تم الاتصال عليه عن بعد".

وكانت سيارة مفخخة مركونة وسط علوة جميلة شرقي بغداد انفجرت صباح يوم 18 اب الماضي، ما أسفر عن استشهاد نحو 50 شخصا واصابة مئة آخرين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات