السبت 07 كانون الثاني , 2018

ملتقى النبأ للحوار يناقش بحضور وزير العمل قانون الحماية الاجتماعية في العراق

عامر الشيباني/ كربلاء

بحضور كبير من اعضاء الحكومة المحلية بشقيها التنفيذي والتشريعي وعدد من النواب عن كربلاء وجمع من مدراء الدوائر وممثلي منظمات المجتمع المدني واكاديميين واعلاميين ومختصين ومهتمين، ضيف ملتقى النبأ للحوار وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني، ضمن الحلقة النقاشية الشهرية التي حملت عنوان "الحماية الاجتماعية في العراق مواصلة الاصلاحات برغم الصعوبات"، في كربلاء المقدسة.

وقال مدير الملتقى الكاتب الصحفي علي الطالقاني، ان "ملتقى النبأ للحوار يضيف بشكل مستمر اصحاب القرار من الحكومة المركزية والحكومات المحلية بحضور ومشاركة المنظمات ومراكز الدراسات من اجل تبادل وجهات النظر وايصال صوت المواطن الى الجهات المعنية".

واضاف "لأهمية دور وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وما يتعلق بها من خصوصيات المواطن رأينا استضافة الوزير من اجل تبادل وجهات النظر والاطلاع على عمل الوزارة بشكل كامل، حيث تم الاستماع للمحاضرة التي القيت من قبله بعنوان الحماية الاجتماعية واهمية الاصلاحات".

وتطرق السوداني في بداية حديثه الى بدايات نشوء وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية في ثلاثينات القرن الماضي وما اكتنفها من ظروف حجمت من عملها وصولا الى حقب متقدمة من تاريخ العراق المعاصر وما تلاها من سياسات كانت غير ملائمة لحاجات الفقراء في العراق ومن هم في امس الحاجة الى رعاية الدولة لهم.

مضيفا، بعد 2003 حقق العراق نقلة نوعية ومنجز يحسب له حيث ربط الفقر مع الرعاية الاجتماعية، وسط الظروف الغير طبيعية والمرحلة العصيبة التي مر بها العراق من ازمة مالية عصفت بميزانيتة ودخوله الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي وتداعيات المنطقة والتحديات التي شملت جميع مفاصل الدولة العراقية، بحسب قول الوزير.

وتناول السوداني في معرض محاضرته التحديات التي تواجه الحماية الاجتماعية والاصلاحات المنشودة، ومن ثم مرحلة ما قبل الاصلاحات بالأضافة الى الخريطة الاستراتيجية من سنة 2015/ 2019، وكذلك الية الشمول والانصهار وختاما بالرؤية المستقبلية.

وشهدت الحلقة النقاشية مداخلات عديدة من قبل المشاركين اثرت موضوع الحلقة النقاشية وساهمت في بلورة العديد من الرؤى المستقبلية للبلد بشكل عام.

وفي الاثناء تداخل النائب الثاني لمحافظ كربلاء جاسم الفتلاوي قال فيها ان "وزارة العمل والشؤون الاجتماعية هي اكثر الوزارات التصاقا بالطبقة الفقيرة في المجتمع".

مشيرا الى ان "الندوة اعطتنا الكثير من المعلومات وعن احصائيات دقيقة عن اعداد المشمولين بالرعاية بالحماية الاجتماعية واتاحة لنا الفرصة للتعرف عن قرب على المصاعب التي تتعترض لها الوزارة في العمل بهذا الخصوص".

مؤكد ان الاحصائيات التي تقدم من قبل وزارة العمل هي كاشفة بشكل دقيق عن وضع المجتمع العراق.

عضو مجلس محافظة كربلاء ليلى فليح زين الدين تحدثت قائلة: ان الاجراءات الصحيحة التي اعتمدتها الوزارة قد حجبت رواتب الرعاية الاجتماعية لعدد كبير لغير المستحقين من الذين تم الكشف بموجبها عن تسلمهم لأكثر من راتب وهذا مما يعد خرقا للقانون والتي على اثرها استردت الدولة الكثير من الاموال.

وتابعت زين الدين، ان كربلاء بحاجة الى انشاء دار يختص بالنساء المعنفات، مشيرة ان "اغلب المعنفات لا يجدن مأوى لهن وهذه الدار ستعمل على انتشالهم من الشارع".

اما قائم مقام كربلاء حسين المنكوشي فقال انه "رغم الظروف التي صاحبت البلد منذ سنة 2014 ولغاية الان الا ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية خطت خطوات كبيرة في مجال الحماية الاجتماعية وشمول اعداد غير مسبوقة بالرعاية".

واضاف "المسح الميداني الذي اطلعت به الوزارة لمعرفة احوال الناس ساهم بشكل كبير في للوقوف على احتياجاتهم".

وفي ختام الحلقة النقاشية قدم مدير ملتقى النبأ للحوار درع الملتقى لوزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني، بدوره شكر الاخير القائمين على الملتقى متمنيا لهم التوفيق والسداد في مشوارهم التنويري خدمة للصالح العام. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات