السبت 31 كانون الأول , 2017

اسلحة الدولة على ارصفة البيع! شاهد بالصور العثور على كميات كبيرة من الاسلحة في مدينة الصدر

أفاد مصدر أمني، صباح اليوم الأحد، باعتقال ثنانية أشخاص، في مدينة الصدر، شرقي العاصمة بغداد بتهمة بيع أسلحة خفيفة وعتاد بشكل غير مرخص.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "قوة أمنية اعتقلت 8 اشخاص وصادرت عدداً من الاسلحة الخفيفة والعتاد، في سوق مريدي، بمدينة الصدر، شرقي العاصمة".

وأضاف، أن "القوة عثرت على بعض الاسلحة التابعة للدولة ضمن الأسلحة المصادرة".

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، السبت، مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والاعتدة خلال عملية امنية واسعة في سوق مريدي بمدينة الصدر شرقي العاصمة.

وذكرت القيادة في بيان، ان "قطعات الفرقة 11 صادرت كميات كبيرة من الأسلحة والاعتدة خلال عملية واسعة نفذتها، اليوم، في سوق مريدي بمدينة الصدر شرقي بغداد".

وكان مصدر أمني في العاصمة بغداد أفاد، السبت، بأن القوات الامنية نفذت حملة تفتيش في سوق مريدي، شرقي العاصمة، بمساندة طيران الجيش.

وقال المصدر، في حديث صحفي، إن "القوات الأمنية وبجميع صنوفها وبمساندة طيران الجيش نفذت، عصر اليوم، حملة دهم وتفتيش في سوق مريدي بمدينة الصدر، شرقي بغداد، للبحث عن تجار الأسلحة"، مبيناً أن "أصحاب محال بيع الأسلحة لاذوا بالفرار".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوات الأمنية قطعت بعض الشوارع القريبة من السوق"، مشيراً الى أن "العملية جاءت بناءً على اعترافات شخصين يتاجران بالأسلحة اعتقلتهما القوات الأمنية، يوم أمس، في مدينة الصدر، شرقي بغداد".

وتابع المصدر، أن "العملية تهدف لاعتقال تجار السلاح الرئيسيين التي وردت اسمائهم باعترافات المتهمين"، لافتاً الى أن "القوات الأمنية تمكنت لغاية الان من العثور على اسلحة وقنابر هاون ورمانات يدوية".

من جهتها اعلنت قيادة عمليات بغداد، الاحد، انها ضبطت كميات كبيرة جدا من الاسلحة خلال العملية التي نفذتها بسوق مريدي شرقي العاصمة، فيما اشارت الى ان العملية تمت باشراف قائد العمليات.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي في حديث صحفي، ان "القوات الامنية التابعة لعمليات بغداد نفذت يوم امس عملية امنية في سوق مريدي شرقي العاصمة، من اجل فرض القانون"، مبينا ان "العملية التي تمت باشرافي، استمرت لساعتين".

واضاف الربيعي انه "تم ضبط كميات كبيرة من مختلف الاسلحة"، مشيرا الى انه "تم اعتقال عدد من الاشخاص صدرت بحقهم اوامر قبض".

فيما أكدت اللجنة في مجلس محافظة بغداد، اليوم الاحد، وجود مشكلة حقيقة بشأن ظاهرة بيع أسلحة الدولة من قبل بعض المنستبين، فيما اشارت الى ان اسلحة الدولة التي ضبطت في سوق مريدي قابلة للتعقب.

وقال عضو اللجنة سعد المطلبي في تصريح صحفي، ان "بعض الاسلحة التي ضبطت اثناء مداهمة سوق مريدي شرقي بغداد كانت اسلحة تابعة للدولة"، مبينا باننا "لدينا مشكلة حقيقة بشأن ظاهرة بيع أسلحة الدولة من قبل بعض المنسبين حيث يدعي بعضهم انها فقدت في المواجهات العسكرية او ظروف اخرى ولكنهم في حقيقة الامر يقومون ببيعها".

وأوضح المطلبي، ان "اسلحة الدولة التي ضبطت في سوق مريدي قابلة للتعقب من خلال الارقام التسلسلية الموجودة فيها"، لافتا الى انه "يمكن بسهولة معرفة الاشخاص الذين منحت اليهم هذه الاسلحة من اجل محاسبتهم". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات