الأربعاء 28 كانون الأول , 2017

الجيش السوري: إسرائيل تفقد السيطرة على منطقة بريف دمشق

كشف الخبير العسكري السوري هيثم حسونن، اليوم الخميس، عن سيطرة القوات المسلحة السورية على المداخل الشمالية لمحافظة القنيطرة وقطع اليد الصهيونية فيها، مؤكداً فقدان إسرائيل لسيطرتها بشكل كامل على منطقة الجنوب الغربي لريف دمشق.

وقال حسون في تصريح لإذاعة سبوتنك، إن "القوات السورية نفذت عملية في منطقة جنوب غرب ريف دمشق، وتمكنت من الوصول إلى مشارف بيت جن و"المير"، حيث تنتشر بشكل أساسي عصابات جبهة النصرة الإرهابية".

وأضاف أنه "تم القضاء على الجماعات الإجرامية حتى أعلنت الثانية الاستسلام والذي من شروطه ترحيل هذه الجماعات الإرهابية خارج المنطقة".

وأوضح حسون، أنه "تم الاتفاق على ترحيل جزء كبير من تلك الجماعات الإرهابية باتجاه محافظة إدلب والجزء الأقل إلى درعا"، مشيراً إلى "استلام القوات السورية للمواقع الاستراتيجية والتي كانت تحت سيطرة الإرهابيين خلال الساعات الماضية، وتم نقل جزء من تلك العناصر لمنطقة بيت جن استعداداً للترحيل النهائي إلى المحافظات المتفق عليها”.

وأشار إلى أن "أهمية الإنجاز الذي تحقق في منطقة الجنوب الغربي لريف دمشق تكمن في تحرير كامل ريف دمشق وبالتالي إخراج الجماعات الإرهابية المسلحة بشكل كامل، فضلًا عن سيطرة القوات المسلحة السورية على المداخل الشمالية لمحافظة القنيطرة ومن ثم قطع اليد الصهيونية- وفق تعبيره- والتي كانت تسعى لبسط نفوذها في هذه المنطقة من خلال الجماعات الإرهابية المسلحة".

وأكد الخبير العسكري السوري" على "فقدان إسرائيل لسيطرتها بشكل كامل في هذه المنطقة، وهذا ما جعل من عملية تحرير بيت جن ومغر المير ذو أهمية استراتيجية كون التحضيرات القادمة للجيش السوري ستكون تحرير كافة المناطق المرتبطة بالجولان المحتل".

وبيّن أن "التدخل الصهيوني في تلك المنطقة، الجنوب الغربي لريف دمشق، مثبت وآخر هذه الإثباتات تقرير قوات الإمداد التي أكدت أن إسرائيل قدمت الدعم المباشر المالي واللوجيستي للمجموعات الإرهابية، فضلًا عن الاعتداءات التي نفذها الكيان الصهيوني في هذه المنطقة على الجيش العربي السوري". انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات