الأحد 25 كانون الأول , 2017

العوادي تطالب حكومة كردستان بالاستقالة حقنا للدماء

دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي حكومة اقليم كردستان، الى الاستقالة وحقن دماء الناس، مشيرة انه على "المسؤولين ان لا يتفاوضوا مع هذه الحكومة حول الملفات العالقة كونها فقدت شرعيتها بعد ان قال شعبنا في كردستان كلمته فيها".

وقالت العوادي في بيان لها الْيَوْمَ الاثنين، ان "السخط الشعبي في كردستان اثبت بان شعبنا الكردي راغب في تغيير حقبة ال بارزاني وانه ذاق ذرعا من طبقته السياسية التي اوصلته الى ما وصل اليه من مأساة وقهر وجوع".

واضافت، ان "على الحكومة الاتحادية ان تأخذ هذا الامر بنظر الاعتبار والاهمية، وعليها ان تتفاوض مع جهات ممثلة للشعب الكردي بصورة حقيقية، لان من يحكمون الإقليم حاليا غير مؤهلين ولا يمثلون شعبنا الكردي الذي انتفض ضدهم وضد سياساتهم القمعية".

وتابعت، ان "الحكومة مطالبة ان لا تبدأ بالتفاوض مع اي جهة ممثلة للإقليم الا في حال استحصال ضمانات منها استرجاع كافة الأموال التي سرقها ال بارزاني من النفط وكذلك تسليم كافة المتهمين والمحكومين والمجرمين والفاسدين المتلطخة أيديهم بدماء واموال الشعب العراقي".

واشارت العوادي الى ان "الحكومة ملزمة بان تحاسب من تسبب في قتل وقمع المتظاهرين، وكذلك التنسيق مع البرلمان لإقالة الحكومة الحالية التي أصبحت غير مرغوب بها في الإقليم وكذلك في الحكومة الاتحادية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات