الثلاثاء 20 كانون الأول , 2017

حقوق الإنسان تدعو كردستان الى الاستجابة الفورية لطلبات المتظاهرين

أعربت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الاربعاء، عن قلقها بشأن سقوط ضحايا وجرحى في تظاهرات السليمانية، فيما دعت حكومة كردستان إلى الاستجابة الفورية لطلبات المتظاهرين وإطلاق سراح المعتقلين.

وقالت المفوضية في بيان صحفي تلقت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، "نعرب عن قلقنا بشأن سقوط ضحايا وجرحى في التظاهرات التي حدثت في محافظة السليمانية".

داعيةً كردستان إلى "الاستجابة الفورية لطلبات المتظاهرين، وإطلاق سراح معتقلي الرأي، وصرف مستحقات رواتب المواطنين المتأخرة، وإفساح المجال امام الاعلاميين للعمل بحرية".

 وأوضحت "نأمل من حكومة اقليم كردستان التعامل الجدي مع الحكومة الاتحادية في حل الملفات الامنية والاقتصادية والسياسية العالقة وضمانة حقوق الانسان للمواطنين العراقيين في اقليم كردستان"، محذرةً الجهات المعنية في الاقليم من "استخدام العنف ضد المتظاهرين".

وبينت المفوضية في البيان، "دعمها للتظاهرات السلمية والمطالبة المشروعة بالحقوق وحق التعبير عن الرأي الذي كفله الدستور العراقي"، مطالبةً المتظاهرين بـ"ضبط النفس ونبذ العنف وعدم المساس بالمؤسسات الحكومية والمحافظة على اموال ومباني الدولة".

كما طالبت الجهات المعنية في كردستان بـ"التوجه الى التهدئة والإيفاء بالتزاماتها تجاه حقوق فئات المجتمع كافة، وإيجاد حل للازمة الحالية وإنهاء معاناة مواطني كردستان وصعوبة الاوضاع المعيشية للموظفين والبيشمركة والمتقاعدين"، حاثةً منظمات المجتمع المدني الى "القيام بدورها الفعال في نشر ثقافة مبادئ حقوق الانسان في كردستان وكيفية المطالبة بها بعيدا عن العنف والفوضى".

يذكر أن تظاهرات حاشدة انطلقت في غالبية مدن اقليم كردستان، أول أمس الإثنين (18/كانون الأول/2017)، للمطالبة بتحسين المستوى المعيشي وصرف رواتب الموظفين المتأخرة منذ اشهر.

وشهدت مناطق عديدة في السليمانية، وتحديداً قضائي رانيا وجمجال، أمس الثلاثاء (19/كانون الأول/2017)، مواجهات بين قوات الأمن الكردية (الأسايش) والمتظاهرين راح ضحيتها 5 واصيب قرابة 85 متظاهراً بنيران الاسايش في المحافظة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات