الأحد 02 تشرين الثاني , 2015

صحفي امريكي يتحدث في جامعة الكوفة عن سياسة الولايات المتحدة في العراق بعد عام 2003

استضافت كلية الآداب بجامعة الكوفة في محافظة النجف الاشرف، الصحفي الامريكي مايكل كوردن من صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية لألقاء محاضرة بعنوان (العراق وامريكا في مواجهة داعش) والتي تحدث خلالها عن سياسة الولايات المتحدة الامريكية في العراق بعد عام 2003 وتعاقب الرؤساء الامريكان وموقفهم ازاء العراق.

واشار كوردن بأن الجمهوريين في عهد بوش الأب والابن يميلون نحو استخدام القوة والتدخلات العسكرية في حين يميل الديمقراطيون في عهد اوباما لاستخدام الدبلوماسية والحوار.

وأضاف كوردن بان هذا التباين عاد بالنتائج السلبية على العراق ومن بينها عدم التزام بلاده باتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة مع العراق فضلاً عن التباطئ في تسليح القوات العراقية.

وانتقد كوردن سياسة اوباما في الانسحاب الامريكي من العراق عام 2011 والتي كان من المفترض بقاء جزء من هذه القوات لمواجهة التحديات والتي من بينها داعش.

وأضاف كوردن بان سياسة الولايات المتحدة الامريكية ستتغير تجاه العراق بعد الانتخابات القادمة وبسبب الضغط الدولي وفشل التحالف الدولي بقيادة امريكا مما أدى الى ظهور التحالف الرباعي بقيادة روسيا.

يذكر ان كوردن كان قد زار الجامعة وألتقى برئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عقيل عبد ياسين الذي قدم شرحاً عن كليات الجامعة وحصولها على كرسي اليونسكو في مجال تطوير حوار الاديان في العالم الاسلامي، واشاد كوردن بالتطور الكبير بالجامعة، مؤكداً بانه يسعى لتأليف كتاب جديد عن داعش واسباب نشوء هذا التنظيم وتطوره في عدد من البلدان.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات