عاجل
مصدر أمني: شهداء الحشد في كركوك بينهم 11 شخصا من أهالي البصرة
القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة
الأثنين 12 كانون الأول , 2017

الحكومة الفلسطينية تدعو دول العالم بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم الثلاثاء، الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية وتنفيذ قراراتها والتزاماتها القانونية، والأخلاقية، وإجبار إسرائيل وأمريكا على إنهاء الاحتلال، والاستيطان ووقف انتهاكات القوانين، والاتفاقيات والمواثيق الدولية، وتأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ومقدساته.

وقال الحمد الله، في اجتماع للحكومة الفلسطينية، إن "الشعب الفلسطيني يتعرض اليوم، إلى ظلم تاريخي جديد، بعد أن أطل ترامب وفاجأ العالم بقراره الغادر بالاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها".

وأضاف: "نرفض هذا القرار الأمريكي الظالم، الذي يعد انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية، وكافة قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، واعتداءً خطيراً على شعبنا وحقوقنا الوطنية، وجريمةً جديدةً تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا وأرضنا وقدسنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية".

وتابع "نؤكد أن كافة القرارات والإجراءات التي اتخذها الاحتلال وأيدها القرار الأمريكي الجديد، بهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس والمساس بمكانتها الروحية والتاريخية والدينية، باطلة ومرفوضة، وأن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة في 1967، ولا شرعية للاحتلال على أي شبر من أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، وستبقى القدس الشريف العاصمة الأبدية لدولة فلسطين".

وأعلن الحمد الله، أن الحكومة الفلسطينية ستبدأ بصرف 24 مليون شيكل (7 مليون دولار أمريكي)، لدعم مؤسسات التعليم في القدس، استكمالاً لما صُرف وفق قرارات مجلس الوزراء السابقة بالخصوص. ودعا المسؤول الفلسطيني الدول العربية والإسلامية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، إلى تحمل مسؤولياتها، ونُصرة القدس والدفاع عن عروبتها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، ودول العالم إلى الاعتراف بدولة فلسطين وبعاصمتها القدس الشرقية. انتهى/ز.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات