السبت 01 تشرين الثاني , 2015

الصومال: حركة الشباب السلفية تهاجم فندق يقطنه سياسيون

قالت الشرطة وشهود إن قنبلتين انفجرتا في فندق في وسط العاصمة الصومالية مقديشو صباح الأحد, وإن الشرطة اشتبكت مع مسلحين من جماعة الشباب السلفية داخل المبنى, وقُتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص.

وأعلنت جماعة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم على فندق الصحافي الذي ينزل فيه مسؤولون حكوميون ونواب في البرلمان, وكثيرا ما تشن جماعة الشباب هجمات في مقديشو في إطار محاولتها لإسقاط الحكومة المدعومة من الغرب.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية بجماعة الشباب لوكالة رويترز إن "المجاهدين دخلوا وسيطروا على فندق الصحافي حيث يقيم الأعداء, العملية مازالت مستمرة".

من جهته قال ضابط الشرطة أحمد نور لرويترز بعد الانفجار الأول إن سيارة ملغومة اقتحمت مدخل الفندق وأعقب ذلك انفجار ثان قال حارس أمن إنه انفجار سيارة ملغومة ثانية.

وقال نور إن مالا يقل عن ثمانية أشخاص قُتلوا من بينهم صاحب الفندق وحراس ومدنيون لكنه قال إن عدد القتلى قد يرتفع.

واستمرت الشرطة في تبادل إطلاق النار مع المهاجمين داخل الفندق بعد مرور نحو ساعة على بدء الهجوم.

ويقع هذا الفندق قرب منطقة مزدحمة في مقديشو تُعرف باسم كيه-4.

وقال نور "تلقينا اتصالات هاتفية من موظفين مختبئين في غرف الفندق يقولون إن هناك عدة جرحى في الفندق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات