الخميس 08 كانون الأول , 2017

اتساع رقعة المواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وجيش الاحتلال في الضفة الغربية وسقوط قتيل

اتسعت رقعة المواجهات المندلعة، منذ صباح الجمعة، في أنحاء الضفة الغربية المحتلة بين مئات من الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، احتجاجا على القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقتل خلال المواجهات التي يشهدها أيضا قطاع غزة ومدينة القدس، فلسطيني وأصيب 281 آخرون بالرصاص المطاطي والحي وحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن طواقمها تعاملت مع 245 حالة إصابة بالضفة الغربية والقدس.

وأضافت أنها قدمت خدمات الإسعاف لـ 11 مصابا بالرصاص الحي، و52 إصابة بالرصاص المطاطي، و178 حالة اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و4 مصابين جراء الاعتداء بالضرب.

واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز للمسيل بالدموع، لتفريق المتظاهرين، إضافة لاستخدام مركبات المياه العادمة، بحسب مراسل الأناضول.

وفي شمال الضفة، تركزت المواجهات في قرى قصرة وحوارة وبيتا جنوب مدينة نابلس، وبلدة كفر قدوم وقرية جيوس قرب مدينة قلقيلية إضافة لمواجهات أخرى اندلعت على المدخل الجنوبي للمدينة.

كما اندلعت اشتباكات على مدخل مدينة سلفيت، وعلى المدخل الغربي لمدينة طولكرم، وقرب حاجز الجلمة في جنين.

أما وسط الضفة الغربية فقد اندلعت المواجهات في عدد من قرى مدينة رام الله، وتركزت في قرى بلعين ونعلين، وبُدرس، والنبي صالح، والجانية، كما اندلعت مواجهات على المدخل الشمالي لرام الله.

وفي جنوبي الضفة المحتلة، وقعت مواجهات قرب عدد من نقاط التماس مع الجانب الإسرائيلي في مدينتي الخليل وبيت لحم. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات