الجمعة 31 تشرين الاول , 2015

مون يرفع الشرعية الدولية عن استقلال كتالونيا

قال بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية لا ترى أن من حق إقليم كتالونيا المطالب بالاستقلال الحق في الانفصال عن إسبانيا.

وقال بان لأربع صحف إسبانية هي "إلباييس" وإلموندو" و"أ بي ثي" ولا "بانغارديا" "اسبانيا بلد مستقل ذو سيادة تضم إقليم كتالونيا".

وأضاف "انضمت اسبانيا إلى الأمم المتحدة بهذه الشاكلة وبها تتعامل داخل المجتمع الدولي".

وتحاول الأحزاب المؤيدة للاستقلال في الإقليم الغني الواقع شمال شرق اسبانيا تمرير قانون في البرلمان الإسباني في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني يأذن ببدء الانفصال الرسمي عن إسبانيا وإرساء قواعد جمهورية جديدة في غضون 18 شهرا.

وفاز المطالبون بالاستقلال بأغلبية المقاعد في البرلمان الكتالوني في برشلونة للمرة الأولى في الانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.

ولكن رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي قال الجمعة إن الأحزاب الرئيسية في اسبانيا ستعمل مع بعضها للدفاع عن الوحدة الوطنية ضد نوازع الانفصال.

وقال بان إن الأمم المتحدة لا تعترف بكتالونيا كإقليم غير مستقل يجب أن يحصل على حق تقرير المصير.

وقال بان للصحافة الإسبانية "عند الحديث عن تقرير المصير، تنظر الأمم المتحدة إلى بعض المناطق على أنها مناطق غير مستقلة, ولكن كتالونيا ليست ضمن هذه الفئة".

وأضاف "احد الجوانب الإيجابية في إسبانيا احترام التنوع: الثقافة واللغة والتقاليد".

وعلى الرغم من سيطرتهم على أغلبية المقاعد في البرلمان الإقليمي، حصلت الأحزاب المطالبة بالاستقلال في كتالونيا على أقل من نصف عدد الأصوات في الانتخابات التي أجريت الشهر الماضي، مما طرح تساؤلات حول مشروعية مطالبتهم بالاستقلال.

وأعرب بان عن أمله في "حل توافقي" لكتالونيا "مبني على الحوار وملتزم بقواعد الديمقراطية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات