السبت 03 كانون الأول , 2017

مؤسسة النبأ تُشارك في اللقاء الذي جمع الجبوري بعدد من الاكاديميين

عدي الحاج

شارك وفد من مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في اللقاء الإعلامي النصف الشهري الذي يعقده المركز العراقي للتنمية الإعلامية بالعاصمة بغداد، بحضور رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، ومشاركة عدد من الشخصيات البرلمانية والأكاديمية والناشطين في منظمات المجتمع المدني وإعلاميين وصحفيين.

وقال مدير المؤسسة، الكاتب الصحافي علي الطالقاني، انه "بدعوةٍ من قبل رئيس المركز العراقي للتنمية الإعلامية، الدكتور عدنان السراج، للحضور والمشاركة في لقائه النصف الشهري الذي عقد في العاصمة بغداد، شارك وفد من المؤسسة ضمّ مديرها ومدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية، الدكتور خالد العرداوي، ومدير مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحرّيات، الحقوقي أحمد جويّد".

مضيفاً "تحدّثنا في اللقاء عن موضوعة الفساد ومخاطره الإجتماعية وما يعود به على البلاد من مخاطر، كذلك المُسبّبات التي تدفع نحو الفساد من بينها تعدّد مراكز القرار وإنخفاض معدّل المرتّبات، إضافةً الى بيئة العمل التي يعيش فيها الفرد، فإن كانت صالحة وتعتمد الشفافية فإنّ ذلك سيُبعد الفساد، أما لو كانت البيئة فاسدة ويشوبها الروتين والبروقراطية فإنّ ذلك يُعزّز من إنتشار الفساد".

مشيراً الى انه "ينبغي ضرب ثقل مراكز الفساد والتصدّي للإنحرافات والحذر من الدعايات والشائعات التي يُطلقها البعض لخلط الأوراق من أجل التعتيم على الفساد".

من جانبه قال مدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية، الدكتور خالد العرداوي "تضمّن حوار رئيس البرلمان العراقي الدكتور سليم الجبوري التطرّق الى ثلاثة محاور رئيسة تخص الإنتخابات القادمة ومكافحة الفساد في العراق والعلاقة بين المركز والإقليم".

مضيفاً "كانت المداخلات والتساؤلات من قبل المشاركين في الملتقى جيّدة ولا تخلو من الجرأة". مشيراً الى إنّ "المشاركين طالبوا مجلس النواب بإتّخاذ خطوات جادّة لخدمة الشعب العراقي وبناء الدولة على أُسس صحيحة". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات