الخميس 24 تشرين الثاني , 2017

المرجعية الدينية تطالب بمعالجة ازمة المياه

طالب ممثل المرجعية الدينية في النجف الاشرف، احمد الصافي، بمعالجة شحة المياه المتفاقمة في العراق.

وقال وكيل المرجعية بكربلاء المقدسة أحمد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها داخل الصحن الحسيني، انه "من الضروري المحافظة على ثروات البلد ولا يخفى ان بلدنا من البلدان التي تفضل بها الله تعالى ثروات متعددة ومن أهمها ومنها ثروة المياه ومن المعلوم أهمية هذه الثروة في مجالات الحياة".

وأضاف "إذا كان من الضروري العاملين على هذه الثروة ان يولوا الموضوع أهمية كبيرة حيث تردنا معلومات غير مطمئنة حول وضع المياه في البلاد وهنالك تهديدات جديدة بالنسبة للأراضي الزراعية والثروات الحيوانية في بعض المناطق فضلا عن إفتقار مناطق لمياه الشرب ولابد من وضع سياسة مائية واضحة بحجم المشكلة تتبناها الدولة سواء في وضع الخطط الكفيلة في الحفاظ على كميات المياه في البلاد او مسألة التخزين والإكثار على زيادة مناسيب المياه".

كما شدد الصافي على "معالجة سوء الاستخدام والهدر" مبينا ان "الحفاظ على هذه الثروة هي مسؤولية الجميع مؤسسات وأفراد لذا يتحتم على الجميع اخذ هذا الموضوع بجدية".

وأشار الى انه "وبعد ان أوشك البلد ان يتعافى عن الارهاب الداعشي بحمد الله وبسواعد المقاتلين بصنوفهم كافة ونسأله عز وجل ان يستتب الأمن في عموم البلاد والسعي الحثيث من أجل الحفاظ على وحدة تماسك المجتمع وتقوية أواصر الاخوة والمحبة وإشاعة ثقافة التعايش السلمي بين جميع مكونات الشعب فضلا عن ان هذه مسؤولية الجميع ايضا".

وتابع الصافي "لابد من العمل الجاد على إعادة النازحين الى مناطقهم واعمارها بحسب ما تيسر وتوفير الحياة الكريمة لهم وتذليل الصعوبات التي تواجههم". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات