الأثنين 21 تشرين الثاني , 2017

نائب سابق: الجهات التي ضغطت لاخراج الحشد الشعبي مسؤولة عن تفجير طوزخورماتو

اكد مسؤول منظمة بدر فرع الشمال، محمد مهدي البياتي، اليوم الثلاثاء، ان الجهات التي ضغطت لإخراج الحشد الشعبي من مدينة طوز خورماتو، تتحمل مسؤلية انفجار اليوم الذي ادى الى مقتل واصابة 111 شخصا.

وقال البياتي ان"'العصابات الارهابية الضالة نفذت جريمتها النكراء هذا اليوم بعد استقرار دام أكثر من سنتين ولم يحصل هذا الاستقرار إلا بجهود دماء أبنائنا في الحشد الشعبي".

واضاف، ان "هذه الجرائم وقعت بعد تخطيط فاشل من القيادات العسكرية في تكريت بإخراج قوات الحشد الشعبي من مركز المدينة وإدخال قوات غريبة أخرى إليها".

واوضح، ان "الجهات التي ضغطت لإخراج الحشد الشعبي من المدينة مسؤولة ومتورطة في هذه الجريمة، لذا نطالب القائد العام للقوات المسلحة بإعادة الأمور لنصابها وعلى جميع المسؤلين عن الملف الأمني في القضاء تحمل مسؤليتها أمام هذه الجريمة النكراء".

وتابع، بالقول "نوصي القائد العام للقوات المسلحة بعدم إخراج جهاز مكافحة الإرهاب من مركز مدينة كركوك وإلا ستحصل نفس الكارثة التي حصلت في مدينة طوز خورماتو".

جدير بالذكر ان مصدرا امنيا كان قد اعلن في وقت سابق اليوم، الثلاثاء، عن استشهاد 21 شخصا وجرح 90 آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة في قضاء طوز خورماتو، شمال محافظة صلاح الدين. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات