الأثنين 21 تشرين الثاني , 2017

فصائل الحشد الشعبي تستنكر قرار الكونغرس الأمريكي بحق حركة النُجباء

كربلاء/ عدي الحاج: 

إستنكرت فصائل الحشد الشعبي في محافظة كربلاء المقدسة، القرار الأخير الذي صدر من الكونغرس الأمريكي بإدراج حركة النُجباء ضمن المنظمات الإرهابية، وذلك من خلال الوقفة الإحتجاجية نظّمتها ودعت إليها ممثلية الحركة في المحافظة.

وقال مسؤول ممثلية الحركة في المحافظة، الشيخ علي السعيدي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، إنّ "القرار الأخير الذي صدر من الكونغرس الأمريكي بحق أحد فصائل الحشد الشعبي ألا وهو حركة النُجباء، هو تعدّي واضح وصريح على مؤسسات الدولة كون أنّ هيئة الحشد الشعبي أضحت اليوم مؤسسة رسمية من مؤسسات الدولة العراقية ولها إرتباط مُباشر بالقائد العام للقوّات المسلحة".

وواضاف أنّ "حركة النُجباء هي من فصائل هذه الهيئة التي لبّت نداء المرجعية والوطن وقاتلت زمر داعش الإرهابية وقدّمت العديد من الشهداء والجرحى في سبيل الدين والوطن والمقدّسات".

وتابع "كان من الأحرى للكونغرس الأمريكي والدول الكبرى والمجتمع الدولي تقديم الدعم والإسناد لهذه الهيئة وفصائلها التي جابهت أشرس عدو عجزت تلك الدول رُغم إمكانياتها عن مواجهته".

من جانبه أكد رئيس لجنة الحشد الشعبي في مجلس المحافظة، حامد عبد الصاحب الكربلائي، إنّ "أمريكا ومن يقف معها اليوم لا يروق لهم أن يحتفل العراق بإنتصاراته الكبيرة على صنيعتهم تنظيم داعش الإرهابي، لذا نرى بين الحين والآخر إتهامات باطلة بحق عدد من قادة وفصائل هيئة الحشد الشعبي التي جابهت عدو الإنسانية نتاج أمريكا ومن معها وهو تنظيم داعش الإرهابي الذي تصدّى له بكل فخر أبناء العراق بعد تلبيتهم نداء المرجعية الرشيدة بفتوى الجهاد الكفائي التي أنقذت العراق وشعبه ودول المنطقة من أقذر مخطط إرهابي وأفشلته، كما فضحت الأجندات التي تقوده وتموّله وتعوّل عليه".

مضيفاً إنّ "جميع فصائل وتشكيلات هيئة الحشد الشعبي في المحافظة تقف صفاً واحداً لتدافع عن حقوقها في الدفاع عن الدين والوطن والمقدّسات، وتستنكر القرار الأمريكي بحق قادة وفصائل الحشد الشعبي"، مطالبا بـ"العدول عن هذا القرار الخطير". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات