السبت 19 تشرين الثاني , 2017

مؤسسة النبأ تُشارك بأحد كتّابها في حلقة خاصّة عن إستشهاد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)

كربلاء / عدي الحاج

شارك الكاتب والأديب، علي حسين عبيد (وهو أحد كتّاب مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام) في حلقةٍ خاصّةٍ عن ذكرى إستشهاد النبي الأعظم محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) عبر شاشة قناة الإمام الحسين (عليه السلام) الفضائية.

وقال عبيد، لمراسل وكالة النبأ للأخبار "تمّ خلال إستضافتنا من قبل قناة الإمام الحسين (عليه السلام) الفضائية لإجراء حلقةٍ خاصّةٍ عن ذكرى إستشهاد النبي الأعظم محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم)، حيث تمّ إلقاء الضوء على المحاور المُهمّة التي تضمّنتها كلمة سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى، السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) في هذه المُناسبة الأليمة، ومنها محور (الحرّية الثمينة في الإسلام) كمصطلح يُطلقه سماحته لأول مرّة "مضيفاً "كما تمّ الحديث عن مُناسبة الأربعين المليونية وما تخلّلها من مشاهد ومواقف إنسانية عظيمة تُعطي دليلاً قاطعاً على أنّ هذه الزيارة تُسهم في تنشيط القيم وجعلها فاعلة في الأمة مثل التكافل والتعاون والتسامح ونشر ثقافة الإعتدال ورفض الظلم بكل أنواعه ومهما كان مصدره".

وأشار عبيد "أشرنا ضمن حديثنا الى أنّ سماحة المرجع السيد الشيرازي (دام ظله) كان يُؤكّد دائماً على أنّ هُناك ثلاثة معايير هي خط أحمر بالنسبة للإسلام، أولها القرآن الكريم، وثانيها النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)، وثالثها العترة الطاهرة من آل الرسول (صلوات الله عليهم أجمعين) "منوّهاً الى "تمّ التطرّق أيضاً الى وجوب إستثمار المسلمين لهامش الحرّية الثمينة المُتاح اليوم في أغلب الدول الإسلامية قبل أن تذهب هذه الفرصة سُدى، لاسيما أنّ جميع حالات الإضطراب والفتن والحروب مصدرها عدم فهم وتطبيق منهج النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) بوجود الحرّية الثمينة وإعتماد فكر أئمّة أهل البيت (عليهم السلام) على المستوى العالمي لإطفاء ألسنة الحرائق والحروب والاضطرابات التي تعم عالمنا اليوم".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات