الأربعاء 16 تشرين الثاني , 2017

السفارة الامريكية في بغداد تعلق على انباء الزلزال العنيف المرتقب

نفت سفارة الولايات المتحدة في بغداد، اليوم الخميس، أن تكون وكالة المسح الجيولوجي الأميركية، قادرة على توقع حدوث الزلازل والهزات الأرضية، داعية إلى عدم تصديق التقارير الإعلامية الكاذبة.

وتساءلت السفارة الأميركية في بغداد، في منشور على صفحتها الموثقة، في فيسبوك، هل يمكن لوكالة المسح الجيولوجي الأميركية توّقُع حدوق الزلازل والهزات الارضية القادمة؟، وأجابت قائلة "الجواب هو كلا".

وقالت السفارة إن الوكالة لا تستطيع توقع ذلك، "كما لا يستطيع أي عالِم أو أي تكنولوجيا أخرى متوفرة توقع حدوث الزلازل الكبيرة". وأضافت، "لا أحد يعرف متى وأين وما مدى قوة الزلازل التي قد تحدث".

وتابعت، "ننصح الجميع بعدم تصديق التقارير الاعلامية الكاذبة أو المنشورات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن إمكانية توقع حدوث الزلازل أو تدعي بأن وكالة المسح الجيولوجي الأميركية يمكنها توقع حصول الزلازل"، داعية إلى زيارة الموقع الرسمي للوكالة المذكورة للحصول على معلومات دقيقة.

وسرت شائعات على نطاق واسع في العراق بأن البلاد على وشك التعرض لزلزال عنيف، بعد زلزال الأحد الماضي، الذي ضرب محافظات عدة، وبلغت قوته نحو 7,2 على مقياس ريختر المكون من 9 درجات. وتقول الشائعات إن هذه التوقعات منقولة عن وكالة المسج الجيولوجي الأميركية، ولكن موقع الوكالة لم ينشر أي توقعات في هذا الشأن. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات