الأثنين 14 تشرين الثاني , 2017

الكرد مستعدون للإلغاء الاستفتاء مقابل حصة من الموازنة ويلوحون بالانسحاب من البرلمان

أفادت صحيفة "الصباح" الرسمية، اليوم الثلاثاء، بأن الادارة الكردية ابدت استعدادها لالغاء نتائج الاستفتاء الانفصالي الذي اجري في 25 أيلول الماضي، مشيرة إلى أنها اشترطت الحصول على حصة لا بأس بها من الموازنة الاتحادية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها، إن "مرحلة الخلاف بين بغداد واربيل قد تشهد انفراجة قريباً، بعد أن كشفت عن استعداد كردستان لإلغاء نتائج الاستفتاء مقابل ثمن معين".

وأضافت الصحيفة، أن "إعلان إلغاء الاستفتاء ربما يكون ثمنا معقولا لأي اتفاق بين بغداد وأربيل، تحصل بموجبه كردستان على حصة لا بأس بها من موازنة البلاد الاتحادية".

ولفتت الصحيفة إلى أنه "وفقاً لهذه المعطيات فإن المؤشرات على إمكانية إعلان كردستان إلغاء نتائج استفتاء مثير للجدل أجري في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، بشأن انفصال الإقليم؛ تتزايد وتوحي بتسوية قريبة".

من جهة اخرى أكدت رئاسة اقليم كردستان، ان انسحاب الكتل الكردية في البرلمانين الاتحادي والكردي، بات خيارا متاحاً، في حال عدم استعداد الحكومة الاتحادية لإجراء الحوار.

ونقل بيان لرئاسة برلمان إقليم كردستان، أن "رؤساء الكتل السياسية الكردستانية في البرلمانين الكردستاني والعراقي أشاروا خلال اجتماع لهم الإثنين، إلى أن برلمان كردستان سيكلف حكومة الإقليم بإجراء الحوار حول الحقوق الدستورية والاتحادية للإقليم، مؤكدين على ضرورة إجراء الحوار بين بغداد وأربيل لحل المشاكل".

ودعا المجتمعون الحكومة الاتحادية، بحسب البيان، إلى تشكيل لجنة للتحقيق في الجرائم التي نفذت في المناطق المتنازع عليها والعمل على إعادة وتعويض النازحين، معربين عن دعم برلمان إقليم كردستان للبرلمانين الكرد في بغداد الذين يواجهون القضاء، وداعين إلى أن تؤدي المحاكم دورها بحيادية.

كما اعتبروا أن انسحاب الاكراد من العملية السياسية سيكون "خياراً مفتوحاً" في حال عدم استعداد الحكومة الاتحادية لإجراء الحوار، حسب البيان. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات