الأثنين 27 تشرين الاول , 2015

الرئاسة السورية: المبادرات السياسية لن تفلح في سوريا قبل القضاء على الارهاب

قالت الرئاسة السورية, اليوم الثلاثاء, إن المبادرات السياسية لن تفلح في سوريا قبل القضاء على الارهاب في تمسك من جانب دمشق بموقفها من سبل انهاء الحرب بعد أن دعا حلفاؤها الروس إلى اجراء انتخابات جديدة.

وأضافت الرئاسة أنها توضح ببيانها تقارير بأن الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ وفدا روسيا يوم الأحد باستعداده لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية دعا إليها حلفاؤه في موسكو.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مقابلة أذيعت يوم السبت, ان السوريين بحاجة الى الاعداد لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في اطار سعي موسكو للتوصل الى حل سياسي لإنهاء الصراع.

وقال البيان الرئاسي "في اطار المبادئ العامة للدولة السورية فان أي حل سياسي يحفظ سيادة الدولة ووحدة أراضيها ويحقن دماء السوريين ويحقق مصالحهم ويقرره الشعب السوري سيكون موضع ترحيب وتبن من قبل الدولة".

وأضاف البيان ان الاسد أكد مرارا "أن القضاء على الارهاب" يجب ان يجيء قبل أي مبادرات.

وأضاف البيان "لا يمكن تنفيذ أي مبادرة أو أفكار وضمان نجاحها إلا بعد القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع البلاد."

ولم يحدد البيان موقف الاسد من فكرة اجراء انتخابات.

وقال نائب روسي التقى مع الاسد يوم الاحد, كعضو من الوفد لرويترز ان أولوية الرئيس السوري هي الحاق الهزيمة بالإرهابيين قبل اجراء الانتخابات.

وقال هذا النائب ونائب آخر ان الاسد قال لهما انه سيكون مستعدا لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية اذا اقتضت الضرورة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات