الأحد 30 تشرين الاول , 2017

ترامب يرد على الاتهامات الموجهة له بالتواطؤ مع روسيا

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، وجود "أي تواطؤ مع روسيا" خلال حملته الانتخابية العام الماضي.

وأوضح ترامب أن "التهم الموجهة إلى مستشار حملته الانتخابية ليست صحيحة"، مشيرا إلى أن "الاتهامات تعود لسنوات" قبل الحملة.

من جانب آخر، أفاد مراسلنا بأن مستشارا سابقا للرئيس ترامب اعترف أمام الـFBI بتضليل التحقيق بشأن مزاعم وجود تواطؤ مع روسيا.

وكانت مصادر إعلامية أمريكية قد قالت في وقت سابق إن المدير السابق لحملة دونالد ترامب الانتخابية، سلم نفسه للسلطات، على خلفية تهمة التورط في "التدخل الروسي" المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

يذكر أن شبكة "سي إن إن" وصحيفة "نيويورك تايمز" أشارتا إلى أن بول منافورت، الذي استقال من منصب مدير حملة ترامب الانتخابية في أغسطس عام 2016 بسبب ظهور الشكوك في تلقيه ملايين الدولارات من جهة موالية لروسيا، قد سلم نفسه لمكتب التحقيقات الفدرالية بعد أن أصبح، على ما يبدو، أول من وجهت له تهمة الضلوع في قضية "التدخل الروسي".

وتوضح "نيويورك تايمز" أن شريكا له يدعى ريك غيتس، سلم نفسه أيضا.

وفي وقت لاحق أكدت السلطات في بيان، أن منافورت وغيتس يواجهان 12 تهمة، بينها التآمر ضد الولايات المتحدة، والتآمر لغسل الأموال، وتقديم شهادات وتقارير مالية كاذبة ومضللة، والعمل كوكيل غير مسجل لجهة أجنبية.

وأفادت "سي إن إن" يوم الجمعة الماضي، بأنه تم توجيه التهم الأولى في التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبيرت مولر، وتوقعت أن تبدأ التوقيفات في 30 أكتوبر، من دون إعطاء تفاصيل أخرى. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات