الأحد 26 تشرين الاول , 2015

بيان للجيش السوري: تحرير خمسين قرية في ريف حلب الجنوبي

أكد المتحدث العسكري باسم الجيش السوري فرض السيطرة الكاملة على 50 قرية ومزرعة في ريف حلب الجنوبي وعدد من التلال والنقاط الحاكمة على اتجاه جب الأحمر ومحور سلمى بريف اللاذقية وتوسيع نطاق سيطرة الجيش في مزارع نولة وحرستا بالغوطة الشرقية.

وقال المتحدث العسكري في بيان نقلته وكالة الانباء السورية "سانا", اليوم الاثنين, إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة "واصلت عملياتها في حرستا ومزارع نولة في الغوطة الشرقية بريف دمشق ووسعت نطاق سيطرتها في المنطقة بعد أن قضت على عدد من الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وعتادهم".

وأضاف المصدر إن وحدة من الجيش قضت على كامل أفراد مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" في منطقة داريا بالغوطة الغربية في حين "فرضت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على ظهرة الكسارة بريف القنيطرة الشمالي".

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش "أحبطت محاولة تسلل مجموعة ارهابية من اتجاه جسر الغارية الغربية باتجاه محطة الكهرباء بريف درعا الشمالي الشرقي ووجهت ضربات مركزة على تجمعات الارهابيين في بلدة عتمان ومقص الحجر وعند تقاطع الطريق بين المنطرة واليادودة على اتجاه طفس".

وفي المنطقة الوسطى قال المتحدث العسكري باسم الجيش إن "وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية واصلت تقدمها في ريف حمص الشمالي والشمالي الغربي وسيطرت على قرية سنيسل وقرية المحطة ومساكن محطة جوالك وعدة أبنية في تير معلة".

ولفت المتحدث العسكري إلى أن وحدات من الجيش وجهت ضربات مركزة على تجمعات للإرهابيين في حوش الزبادي وقريتي عز الدين والقنيطرات وأحبطت تسلل مجموعات إرهابية من اتجاهات السمعليل وتلبيسة وعين الدنانير والسعن الأسود و"دمرت مقرات للإرهابيين ومنصة إطلاق صواريخ خلال عملياتها على تجمعات الإرهابيين في الرستن ومحيط قريتي العامرية وعين حسين الجنوبي على اتجاه تلبيسة".

وأشار المتحدث العسكري باسم الجيش السوري إلى أن الطيران الحربي "دمر مستودعات اسلحة وذخيرة في تير معلة والغنطو والقريتين ومقر قيادة للتنظيمات الارهابية في تلبيسة وقضى على عدد من متزعمي الإرهابيين".

وفي ريف حماة ذكر المتحدث العسكري أن "سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر عشرات الاليات بعضها مزود برشاشات والعديد من الأوكار للتنظيمات الإرهابية في رسم التينة وكفر زيتا وجنوب اثريا وعقيربات واللطامنة ولطمين وأوقع بينهم العديد من القتلى بعضهم من متزعمي الإرهابيين".

وأعلن المتحدث العسكري منطقتي الوضيحي وحدادين في ريف حلب الجنوبي "منطقتين آمنتين وأنه بإمكان المواطنين العودة إلى مساكنهم" مبينا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة "سيطرت على خمسين قرية ومزرعة وعدد من الهيئات الحاكمة في مساحة تبلغ أكثر من 120 كيلومترا مربعا وتواصل ملاحقة فلول التنظيمات الارهابية في منطقة العمليات بالريف الجنوبي".

ولفت المتحدث العسكري إلى أن سلاح الجو في الجيش السوري "وجه ضربات مركزة إلى مواقع التنظيمات الإرهابية في المفلسة والحلبية وأم أركيلة وتل أحمر وقباسين والباب والشيخ أحمد ودير حافر وخان طومان ومحيط الكلية الجوية وشرق السفيرة ومحيط النيرب بريف حلب".

وأكد المتحدث العسكري "تدمير آليات للتنظيمات الإرهابية ومقتل عدد من أفرادها خلال ضربات جوية نفذها الطيران الحربي السوري على مقراتهم في التمانعة وخان شيخون بريف إدلب".

وفي ريف اللاذقية الشمالي قال المتحدث العسكري إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة "سيطرت على عدد من التلال والنقاط الحاكمة خلال عملياتها المتواصلة بنجاح على اتجاه جب الأحمر ومحور سلمى" لافتا إلى تنفيذ سلاح الجو في الجيش السوري "غارات مكثفة على مواقع وتجمعات الإرهابيين في ناحية سلمى والمغيرية وترتياح وعكو أسفرت عن تدمير مستودعات اسلحة وذخيرة ومقرات قيادة".

وذكر المتحدث العسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة "أحبطت خلال الأيام القليلة الماضية عدة محاولات تسلل لتنظيم داعش الإرهابي ودمرت له ثلاث عربات مفخخة قبل وصولها إلى إحدى النقاط العسكرية في الجفرة بدير الزور".

وختم المتحدث العسكري باسم الجيش بيانه بالتأكيد على أن "قواتنا المسلحة مستمرة في التصدي للتنظيمات الإرهابية وملاحقة فلولها أينما وجدت على امتداد الوطن وهي أكثر عزما وتصميما على إنجاز مهامها الوطنية في القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات