الأربعاء 26 تشرين الاول , 2017

لهذا السبب يستميت بارزاني من اجل ناحيتي ربيعة وزمار

كشف النائب عبد الرحمن اللويزي عن اسباب استماتة البيشمركة الكردية التابعة الى ادارة اربيل في الدفاع عن المنطقة الواقعة بين ناحيتي زمار وربيعة. 

وذكر اللويزي في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ان "وجود أنبوب نفط تم إنشاؤه يربط حقول ارميلان وحقول كراتشوك السورية بـحقل أصفية العراقي سبب وجود الاكراد هناك".

واضاف "يقوم أبناء البرزاني بشراء النفط السوري من PKK (حزب العمال الكردستاني) و YPG (قوات سوريا الديمقراطية) لعدم وجود منفذ لتهريب النفط الى تركيا من جهة سوريا، بعد أن أخذ الروس باستهداف صهاريج النفط المهرب، فينقل من الحقول السورية بالانابيب الى حقل أصفية ثم يهرب من هناك بالصهاريج على أنه نفط عراقي".

واشار اللويزي الى انه اضافة الى تهريب النفط،يقوم ابناء مسعود البرزاني بتهريب السگائر والمشروبات الكحولية والاسلحة التي كان يتم جلبها عبر مطارات الاقليم".

وتصدى عناصر من البيشمركة التابعين لبرزاني بالاضافة إلى عناصر حزب العمال التركي وحزب الحياة الايراني المصنفين ضمن المنظمات الارهابية لقوات الشرطة الاتحادية والجيش العراقي والحشد الشعبي عندما توجهت هذه القوات لاعادة السيطرة على معبر الخابور ومناطق شمال ناحية ربيعة. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات