الأحد 23 تشرين الاول , 2017

افتتاح الجلسة الثالثة لمؤتمر الاستقرار الامني والمجتمعي في العراق

افتتح أ.د. خيري عبد الرزاق جاسم، الجلسة الثالثة للمؤتمر العلمي السنوي الموسوم مؤتمر الاستقرار الامني والمجتمعي في العراق لمرحلة ما بعد داعش، والذي يعقده مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في جامعة بغداد برعاية وتعاون مع مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام في كربلاء المقدسة، بحضور ممثل رئيس الجامعة الدكتور منير عبد الصاحب محمد، وعدد من الباحثين الاكاديميين في اغلب الجامعات العراقية ووزارات ومؤسسات امنية ومهتمين بالشأن العراقي واعلاميين وصحفيين.

وقال جاسم، عقدت الجلسة الثالثة للمؤتمر تحت المحور الاقتصادي والاجتماعي والنفسي، وبواقع اربعة بحوث هي، ازمة النزوح الداخلي في العراق ما بعد احتلال الموصل بشهر حزيران 2014..الاسباب والحلول المستدامة، للباحثين، الباحث أ.د. فهد مزبان خزار الخزار من مركز دراسات البصرة والخليج العربي في جامعة البصرة، والباحث د. علي جودة صبيح من ذات المركز، اشكالية ظاهرة النزوح في العراق وابعادها المستقبلية للباحث م.د. احمد محمد علي العوادي من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في جامعة بغداد، قياس الاضطرابات الانفعالية لدى الشباب الذين يعانون من البطالة في العراق، للباحث م.د. نهى حامد طاهر عبد الحسين الطائي من كلية الكفيل التابعة للعتبة العباسية المقدسة، سياسة الدولة العراقية تجاه اهداف الاقليات ما بعد داعش، للباحثين أ.م.د. نوار عبد الجليل من مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية في الجامعة المستنصرية، وأ.م.د. امجد زين العابدين من كلية العلوم في الجامعة المستنصرية.

واشار جاسم الى انه تمت مناقشة البحوث مع المشاركين في المؤتمر وضيوفه بعد فتح باب التسائلات والمداخلات مع الباحثين، وخرجت الجلسة بعدة توصيات سيتم اعلانها مجتمعة مع توصيات الجلستين الاولى والثانية في تقرير خاص في ختام المؤتمر الذي لاقى نجاحآ واسعآ بحسب اللجنة المنظمة والباحثين المشاركين والضيوف.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات