الخميس 01 آيار , 2015

مستشار رئيس البرلمان: طمأنة الأطراف الدولية والمحلية بتنفيذ الاتفاقات سيقطع طريق تقسيم العراق

السومرية نيوز/ أكد مستشار رئيس مجلس النواب حمد محجوب، الجمعة، أن طمأنة جميع الأطراف الدولية والمحلية من خلال تنفيذ الاتفاقات والإصلاحات، سيقطع الطريق على دعوات تقسيم العراق، فيما أشار الى أن الدعم الأمريكي للعشائر الموالية للدولة مهم جدا للمساعدة في المعركة ضد تنظيم "داعش".

وقال محجوب في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن "طمأنة جميع الأطراف الدولية والمحلية من خلال تنفيذ الاتفاقات والإصلاحات، سيقطع الطريق على دعوات التقسيم"، لافتا الى أن "رئيس البرلمان يرحب بأي دعم دولي لمواجهة الإرهاب".

وأضاف محجوب، أن "سليم الجبوري يعتقد أن الدعم الأمريكي للعشائر الموالية للدولة مهم جدا للمساعدة في المعركة ضد داعش"، مؤكدا على "تمسكه بوحدة العراق والوقوف ضد أي مسعى للتقسيم".

وتابع محجوب، أن "الحكومة عليها الإسراع بطمأنة جميع الأطراف الدولية والمحلية ليجري التفاهم على تقديم الدعم مركزيا لبغداد إذا ما توفرت الثقة الكاملة بهذا الاتجاه".

وكانت الحكومة العراقية أعلنت، الأربعاء (29 نيسان 2015)، عن رفضها لمشروع القانون المقترح في الكونغرس الأميركي بشأن التعامل مع الكرد والسنة في العراق كـ"دولتين"، وفيما اعتبرت أنه سيؤدي إلى مزيد من الانقسامات في المنطقة، دعت إلى عدم المضي به.

فيما أكدت السفارة الأميركية في بغداد، أن سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق لم تتغير، وفيما أبدت دعمها وتأييدها لعراق موحد، أشارت إلى أن المشروع المقدم لمجلس النواب الأميركي لا يستند إلى أية قوانين، ولا يعكس سياسية ومواقف أميركا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات