الأربعاء 19 تشرين الاول , 2017

برلمانية تحذّر من خطة إعلامية مسمومة تستهدف عمليات فرض القانون في كركوك

حذّرت النائب عن محافظة كربلاء المقدسة، فردوس العوادي، من خطة إعلامية "مسمومة يقوم بها عملاء الصهاينة والإنفصاليين"، يحاولون من خلالها الترويج لأخبار وإدّعاءات كاذبة ضد عمليات فرض القانون التي قامت بها القوات الأمنية والحشد الشعبي في كركوك والمناطق المختلف عليها.

وقالت العوادي في بيان لها اليوم الخميس، إنّ "جملة من هذه الإدّعاءات الكاذبة هو ما أُشيع بحرق منازل ومحلات إخواننا الكرد في محافظة كركوك، وهذا بخلاف الحقيقة التي طُبّقت بها خطة فرض القانون التي تمّت بكل نظافة ولم ترق فيها  قطرة دم واحدة".

مضيفةً إنّ "الإحتفالات والفرح من قبل أهالي كركوك الذين إستقبلوا القوات الأمنية والحشد الشعبي، هو أبلغ رد على هذه الإدّعاءات الكاذبة التي تُحاول تأليب الرأي العام العراقي والدولي".

مبيّنةً إنّ "هذه الأنباء ليست إلا محاولة فاشلة من الصهاينة والإنفصاليين الموالين لإسرائيل لشحن التطرّف القومي داخل المحافظة وإدخالها في أُتون الحرب الأهلية، وهذا ما لا يُمكن أن يحدث لأنّ كركوك وغيرها من المناطق في أيدي أمينة بعد أن طوّت صفحة التجاوزات والإعتداءات التي كان يقوم بها حزب بارزاني داخل المدينة".

وعبّرت العوادي عن أستغربها من أن من "يتبنّى هذه الإدّعاءات قيادات كردية مُعتد بها، كان الأحرى بها أن تتصرّف بعقلانية بدلاً من بث الأكاذيب وإثارة الأزمات مثل نائب الأمين العام للإتّحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول علي، الذي وصف القوات الأمنية والحشد الشعبي بأنّهم قوات إحتلال". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات