الأربعاء 19 تشرين الاول , 2017

وزارة النفط تحذر الشركات الاجنبية من الاستثمار في كردستان وشركة روسية توقع عقد كبير

حذرت وزارة النفط العراقية اليوم الخميس شركات النفط الأجنبية من إبرام عقود مع حكومة إقليم كردستان العراق، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وفي وقت سابق أفادت الوزارة ، بأنها تخطط لزيادة حجم صادرات النفط من حقول محافظة كركوك إلى مليون برميل يوميا، مؤكدة أن الإنتاج الحالي يبلغ نحو 300 ألف برميل.

وقال عاصم جهاد المتحدث الرسمي باسم الوزارة لوكالة "الأناضول" إن "وزارة النفط اتفقت في وقت سابق مع شركات عالمية لإعداد الدراسات الخاصة بزيادة إنتاج النفط في حقول كركوك، لكن بسبب الأحداث الأمنية غير المستقرة بعد عام 2014، وسيطرة قوات البيشمركة على الحقول النفطية، تم إيقاف تلك الدراسات بشكل مؤقت".

وأضاف جهاد أن "الوزارة طلبت من شركة بي بي البريطانية استئناف عملها في حقول نفط كركوك"، مشيرا إلى أن "الخطط تستهدف رفع الصادرات النفطية من كركوك من 300 ألف إلى مليون برميل يوميا".

وستقوم وزارة النفط هذه الأيام، بحسب جهاد، بعملية تقييم شاملة لجميع الآبار والمنشآت الأخرى في محافظة كركوك، بعد أن تمت استعادة السيطرة عليها من قبل الحكومة الاتحادية.

وتشير التقديرات إلى أن إجمالي احتياطي محافظة كركوك من النفط، يبلغ 13 مليار برميل، أي ما يمثل 12% من احتياطي العراق النفطي.

روس نفط الروسية تكسر القرارات الحكومية العراقية

فيما وقعت شركة "روس نفط"، كبرى شركات النفط الروسية، اتفاقية مع الإقليم تبدأ بموجبها بالتنقيب عن النفط في خمسة مواقع مختلفة بالإقليم، الواقع شمالي العراق.

وقال بيان صادر عن "روس نفط"، أمس الأربعاء، إن الشركة تتوقع وجود 670 مليون برميل من النفط في المواقع الخمسة. وفي حال تأكد وجود الخام، ستبدأ الشركة الإنتاج التجاري من هذه المواقع في العام 2021.

وبموجب الاتفاقية الموقعة، ستتحمل "روس نفط" تكاليف إجراء دراسات وحفر تقدر بنحو 400 مليون دولار، منها 200 مليون دولار قد تدفع من عائدات بيع نفط المشروع بعد استخراجه.

بالمقابل، ستحصل "روس نفط" على 80% من أرباح المشروع. كما أشار البيان إلى أن الإنتاج التجريبي من المواقع يتوقع أن يبدأ العام القادم.

يشار هنا إلى ان هذه الاتفاقية ليست الأولى الموقعة  بين "روس نفط" وإقليم كردستان العراق، حيث وقع الجانبان، في شهر يونيو/حزيران، حزمة اتفاقيات في مجالات التنقيب والخدمات اللوجستية وتطوير البنية التحتية وتجارة موارد الطاقة.

واستعادت القوات المشتركة العراقية السيطرة على الحقول النفطية في محافظة كركوك من مسلحي البيشمركة يوم الاثنين الماضي، في حين أكد قائد في قوات البيشمركة اليوم الخميس أن القوات الكردية لم تنسحب من حقل خورمالا النفطي الواقع بشمال غرب محافظة كركوك، بحسب ما أوردته وسائل إعلام كردية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات