الثلاثاء 18 تشرين الاول , 2017

اقليم كردستان يعيش ازمة سياسية خانقة وسط تأجيل لجلسات البرلمان والانتخابات

قرر برلمان كردستان تأجيل عقد جلسته إلى إشعار آخر وسط خلافات بين الكتل وانسحاب الاتحاد الإسلامي الكردستاني من الجلسة.

وأعلن مسؤول كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني أبو بكر هلدني في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء، الانسحاب من جلسة البرلمان الكردستاني، اعتراضا على برنامج الجلسة الذي لم يتناول الأحداث الأخيرة في كركوك وتخصيصها لتأجيل الانتخابات.

وكان من المقرر أن يجتمع برلمان كردستان الأربعاء لمناقشة تمديد عمله وكذلك المستجدات الأخيرة، خاصة استعادة القوات المشتركة كركوك وغيرها من المناطق خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت هيئة رئاسة برلمان كردستان في وقت سابق، أن الجلسة الاعتيادية رقم 3 ستعقد في موعدها المحدد وذلك بسبب الأوضاع التي يمر بها الإقليم.

وقال عضو كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، شوان أحمد، لشبكة "رووداو" التابعة لبارزاني، إن "جدول أعمال الجلسة يتضمن فقط تمديد عمل البرلمان".

يذكر أن رئاسة برلمان كردستان أعلنت الاثنين الماضي تأجيل جلسة الأربعاء إلى إشعار آخر، قبل أن تتراجع عن هذا القرار.

واعلنت المفوضية العليا لانتخابات إقليم كردستان، الاربعاء، عن تعليق كل الاستعدادات للانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها مطلع الشهر القادم، حتى يقرر البرلمان موعدا جديدا. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات