السبت 15 تشرين الاول , 2017

النمساويون يصوتون في انتخابات تشريعية مبكرة قد توصل اليمين المتطرف للسلطة

يدلي الناخبون النمساويون بأصواتهم الأحد في انتخابات تشريعية مبكرة، ترجح استطلاعات الرأي أن يفوز فيها المحافظ سيباستيان كورتز وحلفاؤه من اليمين المتطرف بالانتخابات.

يصوت الناخبون النمساويون الأحد في انتخابات تشريعية يتوقع أن يفوز بها المحافظ سيباستيان كورنز (31) عاما، وأن يدخل اليمين المتطرف، المتحالف معه إلى السلطة.

وترجح الاستطلاعات فوز كورتز وزير الخارجية وزعيم "حزب الشعب النمساوي" اليميني بأكثر من 30% من الأصوات، وقد تعهد بالتشدد في ملف المهاجرين والحد من الضرائب.

ومن المرجح أن يشكل كورتز ائتلافا مع "حزب الحرية"اليميني القومي المشكك بالاتحاد الأوروبي، والذي يتنافس مع الديمقراطيين الاشتراكيين على المركز الثاني مع نسبة 25% من أصوات الناخبين.

وأوشك حزب الحرية الذي أسسه نازيون سابقون على الفوز بالرئاسة في النمسا العام الماضي وتصدر استطلاعات الرأي إلى أن تمكن كورتز من استمالة أصوات لصالح "حزب الشعب" الذي شهد تعديلات في الربيع.

من جهته قاد زعيم "حزب الحرية" كريستيان ستارخه48) عاما (حملة مناهضة لطالبي اللجوء متعهدا بالحؤول دون أن يتحول النمساويون إلى "أقلية في بلدهم"، بحسب ما قال الجمعة خلال حملة انتخابية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات