الصين: أي شيء يرمز أو يتعلق بالإسلام ممنوع

twitter sharefacebook shareالسبت 15 تشرين الاول , 2017

لجأت السلطات الصينية إلى تقييد جديد يخص المسلمين الإيغور في تركستان، حيث طالبتهم بتسليم كل ما لديهم من متعلقات دينية، بما فيها المصاحف وسجاجيد الصلاة، وتوعدت بعقاب قاسي للمخالفين.

مسؤولون صينيون نفذوا جولات في الأحياء والمساجد، لإبلاغ الأهالي المسلمين بالأمر وتحذيرهم من "عقاب قاس جداً" بحق من يعثر لديه على شيء من تلك المتعلقات، كالمصاحف أو سجاجيد الصلاة.

وقال أحد المسلمين: "تلقينا إشعارا يقول إن كل فرد من مسلمي الإيغور، يجب أن يُسلّم أي مواد بمنزله مرتبطة بالدين الإسلامي، بما في ذلك المصاحف وسجاجيد الصلاة، وأي شيء آخر يرمز للدين". بحسب موقع عرب اسيا.

وأضاف الإشعار أن التسليم ينفذ طوعيا، مع فرض عقوبات قاسية جدّاً بحق المخالفين، دون أن يوضح طبيعتها.

وأضاف، أن الشرطة تنشر إعلانات بهذا الشأن عن طريق منصة التواصل الاجتماعي واسعة الانتشار في الصين "ويشات". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات