السبت 15 تشرين الاول , 2017

مركز المستقبل يناقش دومينو الإنفصال وتأثيراته على الإستقرار العالمي

ناقش مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية ضمن ملتقى النبأ الفكري الإسبوعي الذي تستضيفه مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة، الورقة البحثية الموسومة (دومينو الإنفصال وتأثيراته على الإستقرار العالمي) للباحث في ذات المركز، الدكتور قحطان حسين اللاوندي، بحضور عدد من مدراء مراكز البحوث والدراسات الأكاديميين ومهتمّين بالشأن العراقي وإعلاميين وصحفيين.

وقال اللاوندي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار "تناولت الورقة النقاشية التي تمّ عرضها ضمن ملتقى النبأ الفكري الإسبوعي، عرض تأريخي لأهم محاولات الإنفصال الناجحة منها والفاشلة، تحت عنوان (دومينو الإنفصال وتأثيراته على الإستقرار العالمي)".

مضيفاً "كما تطرّقت الورقة النقاشية الى أهم الأسباب والعوامل التي تدفع الأقاليم الى الإنفصال، ومنها أسباب سياسية ومنها نزاعات قومية وأخرى إقتصادية ومنها بتأثير دول خارجية".

وبيّن اللاوندي إنّ "الورقة البحثية ناقشت الأفكار المُتعلقة بنتائج وتداعيات حالات الإنفصال على الأمن العالمي، كما فتحت في الختام باب تقديم المداخلات والأسئلة للإجابة عليها، حيث تمً طرح ثلاثة أسئلة هنّ (الأول: ما هي أسباب حمى الإنفصالات؟ والثاني: هل حمى الإنفصالات سياسية أم أحلام قومية وعرقية أم تأثير دول خارجية؟ والثالث: هل تتوقّع أن تحدث تداعيات لإنفصالات أخرى في دول العالم؟، كما تمّ تقديم عدد من التوصيات والمُقترحات الخاصّة بمعالجة أسباب الإنفصال من قبل المشاركين في الملتقى". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات