السبت 25 تشرين الاول , 2015

خاص بوكالة النبأ: اطلاق نار على الهوية في بغداد والقوات الامنية لم تحرك ساكن + صور

قال شهود عيان لوكالة النبأ/(الاخبار) ان مجموعة ارهابية دخلت منطقة الحرية ببغداد وقامت بقتل الناس بشكل عشوائي, في ساعة متاخرة من ليل الاحد.

وأضاف الشهود " اطلق المسلحون النار في الساعة 02:05 ليلا، بعدها انسحبوا من خلف محكمة الكرخ وانتشروا في شارع الربيع بين الحرية ومنطقة حي العدل, وقاموا بإيقاف السيارات والسؤال.. هل انتم شيعة ام سنة؟، مشيرا الى ان "الشيعي يقتلوه والسني يقولون له ابشر نحن جنود الخلافة".

وأشار الشهود الى ان "اصحاب السيارات ذهبوا الى السيطرة القريبة وإخبروهم عن الحادثة, لكن القوات الامنية المرابطة في السيطرة لم تحرك ساكن". وتابع سكان محليون القول "سمعنا اطلاق نار وباشرنا بالرد لكن المسلحين هربوا بعد قتل الصحفي (نعيم نزار مجيد)، فيما تمكنا من قتل ارهابي والباقين لاذوا بالفرار".

"ومن خلال التحقيق الاولي تبين انهم قد قتلوا اناس ابرياء اخرين منهم صاحب تكسي وصاحب مولدة".

ولم تحصل وكالة النبأ/(الاخبار) على تعليق من الجهات الامنية عن الحادث.

بدوره الخبير الامني فاضل ابو رغيف قال لوكالة النبأ/(الاخبار), ان "منظومة استخبارات الشرطة تمكنت من قتل واستهداف ارهابي مستوطن (انتقالي)، في "حواسم"- بيوت التجاوز- مدينة الحرية وهو متسلل وذائب بين النازحين تحت مبدا (انساني)، وكان الإرهابي قد فتح النار على أفراد الأمن وتمكن قبل مقتله من قتل مواطنين عزل (سواق أجرة )، ثلاثة وجرح أربعة مواطنين, والتحقيق جار للتوصل لمن يقف خلف".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات