الجمعة 07 تشرين الاول , 2017

الجبهة التركمانية تطالب العبادي بإبقاء القطعات العسكرية في كركوك بعد تحرير الحويجة

طالب رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي، السبت، رئيس الوزراء حيدر العبادي بابقاء القطعات العسكرية في كركوك بعد تحرير قضاء الحويجة للحيلولة دون عودة "الارهاب"، فيما رفضت ان تقوم اية جهة سياسية بالمساومة والتفرط بالمستقبل الاداري والدستوري للمحافظة.

وقال الصالحي في مؤتمر صحفي مشترك عقده بمجلس النواب برفقة عدد من اعضاء الجبهة، "نطالب رئيس الوزراء بابقاء القطعات العسكرية في كركوك بعد تحرير قضاء الحويجة للحيلولة دون عودة الارهاب، والمساهمة في تعديل الوضع الامني في المحافظة التي تعاني الخلل منذ سيطرة داعش على الحويجة في حزيران 2014".

وأضاف أن "كثرة حوادث الخطف والتسليب وعمليات السطو المسلح في مدينة كركوك التي تطال المدنيين والتركمان خاصة واخرها حادثة الاعتداء على رئيس منظمات المجتمع المدني دليل واضح على الانفلات الامني وعدم قدرة السلطات الموجودة حاليا على تحقيق الامن والاستقرار في مدينة كركوك"، موضحا ان "قضية كركوك قضية وطنية حساسة وينبغي الحفاظ على خصوصيتها، ولانقبل ابداً ان تساوم أية جهة سياسية وتفرط بالمستقبل الاداري والدستوري لمحافظة كركوك".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، في (5 تشرين الأول 2017)، عن تحرير قضاء الحويجة، مؤكداً أنه لم يبق الا الشريط الحدودي مع سوريا.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات