الخميس 06 تشرين الاول , 2017

مركز آدم يرحب بالقرار الأممي بادراج "التحالف العربي" على لائحة العار

رحب مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات بالقرار الاممي الذي أدرج التحالف العربي على اللائحة السوداء أو ما تسمى بلائحة "العار" الخاصة بقتل الأطفال في اليمن، ويدعو إلى اتخاذ قرار ملزم بوقف جميع الأفعال القتالية في اليمن وتقديم مساعدات طبية وإنسانية عاجلة.

وجاء في بيان صدر عن المركز، تلقته وكالة النبأ للأخبار "رغم إن الخطوة جاءت متأخرة في إدراج ما يسمى بـ(التحالف العربي) بقيادة السعودية على لائحة العار السوداء بسبب قتله لآلاف الأطفال في اليمن من خلال آلته العسكرية وقصفه العشوائي للمدن وأماكن تواجد المدنيين، إلا أننا نرحب بهذه الخطوة الأممية كإجراء أول لتحميل السعودية وحلفاؤها مسؤولية قتل الأطفال والمدنيين في اليمن".

وأضاف، "إن قتل الأطفال وتشويههم وتجويعهم وحصار المدن الذي تسبب بتفشي الأمراض يعد جريمة حرب وإبادة جماعية تمارسها السعودية ضد مدنيين عزل ليس لهم ذنب سوى أنهم يسكنون هذه البقعة من الأرض".

واعتبر البيان "إن الإدراج على هذه اللائحة ليس له اثر فعلي على وقف العدوان، إلا أن المال الخليجي قد يستخدم هذه المرة أيضا كم في المرات السابقة برفع اسم السعودية من هذه اللائحة كما جرى ذلك في العام الماضي في عهد الأمين العام السابق للأمم المتحدة".

ودعا البيان، "المجتمع الدولي متمثلا بمجلس الأمن باتخاذ قرار عاجل يلزم جميع الأطراف المتحاربة بوقف القتال في اليمن وتقديم مساعدات طبية وإنسانية عاجلة لإنقاذ حياة آلاف الأطفال الذين يواجهون خطر القتل والمجاعة والأمراض الوبائية المنتشرة في عموم اليمن".

يذكر إن الأمم المتحدة قد أدرجت التحالف العربي الذي تقوده السعودية في حربها على اليمن على للائحة السوداء أو ما تسمى بلائحة "العار" الخاصة بقتل الأطفال، وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها إدراج السعودية على هذه القائمة.

إذ أدرجت الأمم المتحدة هذا التحالف على نفس القائمة في العام الماضي إلا أنها تراجعت عن قرارها بفعل الضغط السعودي والتهديد بوقف التمويل لبعض أنشطة المنظمة الأممية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات