الخميس 06 تشرين الاول , 2017

المرجع المدرسي يبارك إجراءات إيران وتركيا ويدعو القادة الكرد إلى مراجعة قراراتهم

بارك المرجع الديني محمد تقي المدرسي، الجمعة، بـ"التواصل بين دول المنطقة"، في إشارة إلى التعاون الثلاثي بين العراق وإيران وتركيا والإجراءات التي قررت هذه الدول اتخاذها إزاء استفتاء شمال العراق، داعيا القادة الكرد إلى مراجعة قراراتهم.

وقال المدرسي في بيانه الأسبوعي الذي اطلعت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، "أبارك هذا التواصل الجاري بين دول المنطقة ونعتبره تجسيداً للتعاون الذين أمر الرب سبحانه وتعالى به"، مضيفا "نتمنى لو يشمل هذا التواصل والتعاون دول مجلس التعاون الخليجي ومصر وسوريا ليكون محوراً ميموناً لحل أزمات المنطقة".

وأضاف، "علينا أن نسعى جاهدين من أجل خلق مناخ إيجابي يجعل كل مواطن فيه يشعر بكرامته مما يفوت الفرصة على الطامعين والذين يستغلون الحرمان الذي قد يصيب هذه الفئة أو تلك من أجل طرح المشاريع المشبوهة باسم الطائفية أو القومية أو غيرهما".

وأكد المدرسي، "من الممكن جداً تحقيق طموحات القوميات والطوائف المختلفة في ظل العدل والحرية والكرامة".

وقال، "إننا نشترك جميعاً في قيم السماء وفي مصالح الوطن وأن الاحتماء بكهف الإسلام المعتدل خير سبيل لوحدتنا وعزتنا وتحقيق طموحات شعوبنا"، داعيا قادة الإقليم لـ"مراجعة قراراتهم والبحث الجدي مع عواصم المنطقة لحلول عملية للقضايا العالقة".

وكان المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي أكد، الأربعاء (4 تشرين الأول 2017)، استفتاء إقليم كردستان "خيانة" للمنطقة، داعياً إيران وتركيا إلى القيام "بأي خطوة ممكنة" لمواجهة الاستفتاء، فيما شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت إجراء إزاء استفتاء كردستان، لافتا إلى أن دول إيران والعراق وتركيا جاهزة لمضاعفة الإجراءات ضد ما سماه "شمال العراق".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات