الأربعاء 05 تشرين الاول , 2017

بالوثيقة: خسائر "داعش" خلال أسبوع في وكرها الاخير شمال العراق

افاد موقع "سبوتنيك" بانه ينفرد بنشر حصيلة أسبوع من الخسائر البشرية والمعنوية - تكبدها تنظيم "داعش" الإرهابي، أثناء معارك الحويجة، في شمال العراق، مع التقدم الكبير الذي حققته القوات العراقية بمختلف قطعاتها منذ الجمعة الماضي.

قتلى "داعش"

وحسب الوثيقة التي حصلت عليها مراسلتنا في العراق، بشكل خاص وحصري، من المكتب الإعلامي للشرطة الاتحادية العراقية، اليوم الخميس، 5 أكتوبر/ تشرين الأول، تم قتل 272 عنصرا من "داعش" الإرهابي أثناء تحرير الحويجة، في الفترة من 29 سبتمبر، وحتى أمس الأربعاء 4 أكتوبر.

وجاء في الحصيلة، أن من بين قتلى "داعش"، عنصرين قناصين اثنين، أما الدواعش الجرحى، بلغوا خمسة، وستة عناصر آخرين تم اعتقالهم على يد قوات الشرطة الاتحادية، عند التقدم لاقتلاع التنظيم من الحويجة، غرب محافظة كركوك المتنازع عليها دستوريا بين المركز وإقليم كردستان.

مفخخات

وفجرت قطعات الشرطة، مثلما مذكور في الوثيقة، 24 سيارة مفخخة لتنظيم "داعش"، و45 مفخخة أخرى تم تفجيرها من قبل طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وفككت القوات العراقية، 5 سيارات مفخخة، ودمرت 3 سيارات تعود لتنظيم "داعش"، في مناطق وقرى متفرقة من الحويجة.

كما دمرت فرق الجهد الهندسي، مع قوات الشرطة الاتحادية، 9 منازل مفخخة من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي.

العبوات والأحزمة

وبلغت حصيلة العبوات الناسفة التي تم تفجيرها من قبل الشرطة الاتحادية، بعد أن كانت مزروعة من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي لعرقلة تقدم العمليات العسكرية للقضاء عليه، ولمنع هرب المواطنين من سطوته، 87 عبوة ناسفة.

من بين العبوات التي تم تفجيرها، 57 عبوة منها فجرت من قبل فرق الجهد الهندسي التابعة للشرطة الاتحادية، و30 عبوة أخرى فجرتها قوات الرد السريع.

وفككت القوات طيلة الأيام الستة الماضية منذ الجمعة 29 سبتمبر، 112 عبوة ناسفة، من بينها 49عبوة فككها الجهد الهندسي، في الحويجة.

وتمكنت الشرطة الاتحادية من تدمير ستة أحزمة ناسفة لتنظيم "داعش" الإرهابي، خلال الفترة الزمنية المذكورة.

مضافات وسيارات

ودمرت قوات الشرطة الاتحادية، 15 مضافة، ومحطة اتصالات لتنظيم "داعش" الإرهابي، ومضافة أخرى دمرها طيران التحالف، فيما عثرت قوات الرد السريع، على مضافتين، ومعمل لصنع العبوات الناسفة.

ودمرت الشرطة الاتحادية، كدسين للعتاد، ست سيارات تحمل أسلحة أحادية، و3 دمرها طيران الجيش، وأخرى دمرتها مروحيات التحالف الدولي ضد الإرهابي.

ودمر طيران الجيش العراقي، 12 سيارة تحمل عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي، في الحويجة.

واستولت قوات الشرطة الاتحادية، على كميات من الأسلحة المختلفة والاعتدة، ودمرت مستودعات ومخازن ومعامل للتفخيخ، ومواضع دفاعية، وصواريخ متنوعة، وقنابل هاون.

ونقل "سبوتنيك" عن خلية الإعلام الحربي، بعدد القرى والمواقع الاستراتيجية المحررة من سيطرة "داعش" الإرهابي في وكره الأخير، شمالي البلاد.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن قائد عمليات تحرير الحويجة كذلك، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان، أن الفرقة المدرعة التاسعة والشرطة الاتحادية والرد السريع من الحشد الشعبي تحرر مركز قضاء الحويجة بالكامل.

وقال يارالله: "قطعات الفرقة المدرعة التاسعة وقطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع وألوية 2 و3 و4 و11 و26 و42 من الحشد الشعبي تحرر مركز قضاء الحويجة بالكامل ومازالت مستمرة بالتقدم".

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أعلن، يوم الجمعة 29 أيلول/ سبتمبر، عن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات تحرير الحويجة من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، وجميع المناطق المحيطة بها وصولاً إلى غرب كركوك.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات