الخميس 23 تشرين الاول , 2015

جنيف... لقاء اللاعبين والادوات في سوريا

يلتقي وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا, اليوم الجمعة, في العاصمة النمساوية فيينا لإجراء محادثات غير مسبوقة حول الحرب في سوريا، التي أصبحت روسيا عنصراً مهماً فيها منذ أن بدأت غارات جوية لدعم حليفها الرئيس السوري بشار الأسد.

ومن المتوقع أن تشهد فيينا طيلة النهار لقاءات بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظرائه الروسي سيرغي لافروف والسعودي عادل الجبير والتركي فريدون سنيرلي أوغلو.

كما سيعقد بعد الظهر اجتماع رباعي مخصص للأزمة في سوريا يشكل سابقة دبلوماسية وإشارة على مدى الاهتمام الدولي بإنهاء النزاع الذي خلف ما يربو عن ومن المقرر أن يعقد اجتماع غير مسبوق أيضاً بين الولايات المتحدة وتركيا والسعودية في فترة الصباح، يليه لقاء بين كيري ولافروف، اللذين يحافظان على قناة اتصال رغم تدهور العلاقات بين بلديهما.

وما تزال مواقف موسكو من جهة وواشنطن وأنقرة والرياض من جهة أخرى متناقضة حول سوريا، إذ تقود الولايات المتحدة ائتلافاً من دول حليفة يشن حملة عسكرية ضد تنظيم (داعش) ويدعم الفصائل السورية التي تحارب الجيش السوري.

في المقابل، أطلقت روسيا، سلسلة من الغارات الجوية في سوريا قبل ثلاثة أسابيع لمحاربة "الإرهاب".

وقبل أن يوفد وزير خارجيته إلى فيينا أمس الخميس، كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن أن "الولايات المتحدة تريد التخلص من الأسد"، مندداً بما اعتبره "لعبة مزدوجة" يمارسها الغربيون مع "الإرهابيين" في سوريا.

كما انتقد بوتين حملة الائتلاف الدولي التي شنت آلاف الغارات منذ أكثر من عام ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، متسائلاً حول عدم تحقيقها لأهداف ملموسة بعد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات