الأربعاء 28 ايلول , 2017

مركز آدم يدعو الأطراف العراقية إلى تبني لغة العقل ويحذر من جر البلاد إلى حرب أهلية

دعا مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات حكومتي المركز والإقليم إلى تبني لغة العقل في التصدي للازمات وعدم التصعيد بالمواقف المتشددة من الطرفين، كما حذر من جرد البلاد إلى حرب داخلية من خلال التعبئة أو التهيئة الإعلامية والنفسية لها، والتي لا طائل منها سوى المزيد من القتل والتشريد والدمار.

وجاء في بيان صدر عن المركز، وتلقته وكالة النبأ للأخبار، إن "ما يجري في العراق من تصعيد للمواقف بين المركز والإقليم لا يصب في مصلحة أي طرف عراقي، وإن المتضرر الوحيد منه هو المواطن الذي يعاني من سوء الأمن والخدمات لأكثر من أربعة عشر عام".

وأضاف: "إذا كانت القيادة في الإقليم تحاول أن تصدر أزماتها الداخلية عن طريق افتعال أزمة مع المركز، فليس من الإنصاف أن يكون المواطن الكردي هو المعاقب، وإذا كان الاستفتاء حق للأكراد كما تراه قيادة الإقليم، فلا يعني ذلك تجاوز الدستور الذي أقسم الجميع على احترامه ولا يعني هضم حقوق الأقليات التابعة لإدارة الإقليم وإجبارها على التصويت أو القبول بقراراتها، كما لا يعني أيضاً الاستحواذ بالقوة على أراضي المحافظات المجاور لإدارة الإقليم بحجة أو بأخرى".

وحذر البيان من "تصاعد لغة استخدام القوة العسكرية من جميع الأطراف، لأن العراق اليوم ليس بحاجة إلى المزيد من الأرامل والأيتام والخراب بسبب الحروب التي استنزفته طوال عقود مضت، وإن الرابح الوحيد من الحرب هم أعداء الشعب العراقي والذين هزمهم العراقيون في المعارك التي خاضها ضد عصابات داعش الإجرامية".

ونوه الى "قدرة العقلاء حل أكبر المشاكل وأخطرها من خلال ترك التعصب والجلوس إلى طاولة الحوار دون فرض إرادات أو شروط مسبقة بالاحتكام إلى مواد الدستور والقوانين التي تحكم العلاقة بين المركز والإقليم".

يذكر إن القيادة الكردية في أربيل أجرت استفتاء شعبي حول انفصال الإقليم عن باقي مدن العراق في 25/9/2017 والذهاب إلى إعلان دولة مستقلة تقوم على أساس قومي.

........................................................................................

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية يهتم بالدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، ونشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، ورصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

للتواصل مع المركز

هـ/7712421188+964

http://ademrights.org

ademrights@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات