الأربعاء 28 ايلول , 2017

بمواكب عزائية تشارك تربية كربلاء ونقابة معلميها وطلبتها بالمشهد العاشورائي

مع اقتراب يوم عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين(عليه السلام) وأصحابه نظّمت المديرية العامة للتربية في محافظة كربلاء المقدسة ونقابة المعلمين فيها إضافة لطلبة مدارسها وضمن نشاطها السنوي الخاص بهذه المناسبة، موكب عزاء موحد شاركت فيه مدارس المحافظة والأسرة التربوية من مدرسين ومعلمين وموظفين لإحياء ذكرى عاشوراء الأليمة التي انتفض فيها الحق على الباطل ليصلح ما افسده الطغاة في امة رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم).

الموكب كان انطلاقته من مبنى اعدادية كربلاء للبنين في شارع العباس (عليه السلام) إلى العتبة العباسية المقدسة ومن ثم توجه إلى العتبة الحسينية المقدسة مرورا بساحة ما بين الحرمين الشريفين ليكون في هذه البقعة _العتبة الحسينية_ ختام مسيرتهم.

خلال مسيرتهم هذه صدحت الحناجر بقصائد الرِّثاء الثورية والشعارات الممجدة لتلك الدِّماء الزكية ونورها الذي أضاء الدنيا، رافعة فيه لافتات تُشيِّد بصاحب الذكرى وتدعو الى ان تكون المناسبة نبراساً لاستلهام القيم الانسانية.

ومن الجدير بالذكر أنّ أساتذة وطلبة المديرية العامّة لتربية كربلاء المقدّسة يُشاركون كلَّ عامٍ بموكبٍ عزائيّ موحّد يضمّ جميع مدارس المحافظة تقريباً لتقديم التعازي للإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته الأطهار في ذكرى استشهادهم، وهذا ما اعتادوا عليه سنويا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات