الأربعاء 22 تشرين الاول , 2015

قيادة العمليات الخاصة تعرب عن استعدادها التام للتقدم نحو الشرقاط

أعربت قيادة العمليات الخاصة، في جهاز مكافحة الإرهاب، عن استعداد القوات للتقدم باتجاه قضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين لتحريره من إرهابيي داعش. وقال قائد العمليات اللواء معن السعدي، إن "القطعات مستعدة للتقدم باتجاه الشرقاط"، لافتا "سيطرنا على مناطق واسعة فيها قرى ونواحٍ واقضيه وقصبات ومنشآت، يجب تطهيرها بالكامل ومن ثم تنفيذ الخطة المرسومة من قبل القيادة المشتركة في بغداد".

وأكد إن "الموقف الأمني في قضاء بيجي جيد وتحت السيطرة، خاصة بعد تطهير مركز القضاء بالكامل ومحيط مصفى بيجي وصولا إلى الفتحة شمالا، والى معمل الأسمدة والقصور الرئاسية غربا، وجنوب غرب وصولا إلى ما بعد ناحية الصينية والسيطرة على طريق حديثة صينية"، مبينا أن "مساحة كل هذه المناطق لا تقل عن 20 كيلو متر مربع، وتمت السيطرة عليها وتطهيرها من قبل القطعات".

وأوضح إن "القطعات تقوم حاليا بعمليات تفكيك ورفع العبوات الناسفة داخل المدن بمركز القضاء والقرى التي تمت السيطرة عليها"، مشيرا إلى أن "الفعاليات مستمرة باتجاه أهداف أخرى".

وذكر السعدي "أمس تم اسر احد إرهابيي داعش، وقتل تسعة منهم كانوا مختبئين في حي المهندسين"، مؤكدا إن "الموقف لغاية ألان جيد والوضع الأمني مستقر وجميع المدن تحت السيطرة وخاصة المحطات الحرارية والغازية ومنطقة الفتحة ومصفى بيجي وجميع المناطق تم التقدم باتجاهها".

وحول مصفى بيجي، أشار السعدي إلى انه "بعد السيطرة على المصفى اخبرنا الحكومة المحلية والقيادة المشتركة، وتم الاتصال بوزارة النفط التي أرسلت وفودا منها تجولوا في المصفى وبدأوا بتدقيق نسبة الأضرار فيه، وجاءت عناصر من الوزارة بمختلف الاختصاصات ودخلوا إلى المصفى وبدأوا بتفحص المنشآت داخل المصفى وحاليا هناك تواجد لمنتسبي النفط داخل المصفى والجميع يعرف أن هذه عملية فنية".

وتابع أن "منتسبي النفط يتجولون في المصفى بحرية لينظروا بإمكانية إصلاحه أو إعادة تشغيله أو إخلاء المواد التي فيه، وهذا الأمر عائد إلى وزارة النفط".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات