الثلاثاء 27 ايلول , 2017

هكذا علق إمام الحرم المكي وهيئة كبار العلماء على قرار السماح للمرأة بالقيادة في السعودية

علّق إمام الحرم المكي، سعود الشريم على قرار المملكة العربية السعودية، السماح للمرأة بالقيادة، قائلاً إن الله سخّر لعباده وسائل التنقل تكريما لهم.

وقال الشريم في تغريدة نشرها الأربعاء عبر حسابه الرسمي على تويتر: "سخر الله لعباده وسائل التنقل تكريما لهم (وحملناهم في البر والبحر) والعبد بوازعه وحسن قصده سيعان عليها فيما سُخِّرت له شكرا لمسخرها دون تجاوز.

يذكر أن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء كانت قد نوّهت من جهتها بالأمر الملكي، مشيرة الى أن الحكم الشرعي في ذلك هو من حيث الأصل الإباحة، وأنهم لا يَرَوْن مانعا من السماح لها بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية للحفاظ على صيانة المرأة واحترامها.

كما أشارت الى أن فتاوى العلماء كافة، فيما يتعلق بقيادة المرأة للمركبة انصبت على المصالح والمفاسد، ولم تتعرض للقيادة ذاتها التي لا يحرمها أحدٌ لذات القيادة.

وكان المفتي السابق للمملكة، الشيخ عبد العزيز ابن باز، قد أجاب في وقت سابق على سؤال حول قيادة المرأة للسيارة قائلا إنها "تؤدي إلى مفاسد لا تخفى على الداعين إليها، منها: الخلوة المحرمة بالمرأة، ومنها: السفور، ومنها: الاختلاط بالرجال بدون حذر، ومنها: ارتكاب المحظور الذي من أجله حرمت هذه الأمور".

وتابع ابن باز بالقول: "قيادة المرأة من الأسباب المؤدية إلى ذلك، وهذا لا يخفى، ولكن الجهل بالأحكام الشريعة وبالعواقب السيئة التي يفضي إليها التساهل بالوسائل المفضية إلى المنكرات مع ما يبتلي به الكثير من مرضى القلوب من محبة الإباحية والتمتع بالنظر إلى الأجنبيات".

أما الشيخ محمد بن صالح العثيمين، فقد كان بدوره قد رد على سؤال مماثل حول رأيه بحكم قيادة المرأة للسيارة بالقول إن القاعدة الشرعية تدل على أن "درء المفسدة إذا كانت مكافئة لمصلحة من المصالح أو أعظم مقدم على جلب المصالح"، مضيفا أن قيادة المرأة للسيارة "تتضمن مفاسد كبيرة" عدّد منها "نزع الحجاب، لأن قيادة السيارة سيكون بها كشف الوجه الذي هو محل الفتنة ومحط أنظار الرجال.. ونزع الحياء منها (المرأة)، والحياء من الإيمان".

وتابع العثيمين بالقول: "ومن مفاسدها أن المرأة تكون طليقة تذهب إلى ما شاءت ومتى شاءت وحيث شاءت إلى ما شاءت من أي غرض تريده لأنها وحدها في سيارتها متى شاءت في أي ساعة من ليل أو نهار، وربما تبقى إلى ساعة متأخرة من الليل. وإذا كان أكثر الناس يعانون من هذا في بعض الشباب فما بالك بالشابات إذا خرجت حيث شاءت يميناً وشمالاً في عرض البلد وطوله، وربما خارجه أيضاً".

وحذّر العثيمين من أن قيادة المرأة للسيارة ستكون "سببا لتمرد المرأة على أهلها وزوجها" إلى جانب ما قد تتعرض له لدى الوقوف عند إشارات الطريق أو محطات البنزين أو نقط التفتيش".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات